مواطنون أفغان يسلمون أسلحتهم للسلطات (رويترز- أرشيف)

أعلنت الرئاسة الأفغانية اليوم السبت أن برنامج نزع أسلحة المليشيات سيبدأ قبل نهاية الشهر الجاري في قندوز شمال البلاد.

ويشمل البرنامج الذي صادق عليه الرئيس حامد كرزاي إضافة إلى جمع الأسلحة تسريح المليشيات وإعادة دمجهم. وسيبدأ تنفيذ البرنامج يوم 24 من الشهر الجاري في قندوز.

ووفقا للبرنامج فسوف يتم نزع أسلحة نحو مائة ألف عنصر في المليشيات بمختلف أنحاء البلاد وسيستغرق ثلاث سنوات تبدأ في قندوز هذا الشهر وغرديز (شرق) في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ومزار شريف (شمال) في منتصف الشهر نفسه.

وفي كل هذه المدن سيشارك ألف من قدماء المقاتلين في هذه العملية على أن يبدأ نزع الأسلحة عن العناصر الـ 94 ألفا من المليشيات بعد هذه المرحلة الأولى التجريبية، كما أوضح بيان الرئاسة.

وتنفذ وزارة الدفاع الأفغانية هذا البرنامج الذي يعتبر مرحلة حاسمة في بناء دولة جديدة تعيد الاستقرار إلى أفغانستان, بتعاون وثيق مع بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة هناك من خلال "برنامج بدء المعلومات".

وتقدر تكاليف هذا البرنامج بنحو 52 مليون دولار لمرحلة نزع الأسلحة فقط. وتساهم اليابان بنحو 35 مليونا في حين التزمت كندا وبريطانيا والولايات المتحدة بتمويل المرحلة الأولى.

وقد أرجئ هذا البرنامج مرارا بسبب الإصلاح الضروري لوزارة الدفاع والذي يهدف إلى إعادة التوازن العرقي، وتم اعتماده نهائيا الشهر الماضي. ويتوقع أن يجند الآلاف من عناصر المليشيات الذين سيسرحون في الجيش الأفغاني الجديد الذي يجرى تشكيله.

المصدر : وكالات