أحد اجتماعات المنظمة في قطر (أرشيف)
دعت منظمة المؤتمر الإسلامي اليوم إلى جلاء القوات الأجنبية عن العراق وإتاحة الفرصة أمام الأمم المتحدة لإدارة شؤونه.

وقال الأمين العام للمنظمة عبد الواحد بلقزيز إن شعب العراق عانى من سنوات الحصار والعقوبات واستنزاف الثروات "وابتلي مؤخرا باحتلال أراضيه واغتصاب سيادته وحرمانه من استقلاله وتدمير بلاده ومنشآته ونهبها وحرقها وانعدام الأمن ونقص الخدمات الأساسية".

وأشار في افتتاح الاجتماع التحضيري للقمة بماليزيا إلى أن العالم الإسلامي "يواجه تحديات بالغة الخطورة وتهديدات غير مسبوقة لاستقلال دولنا وسيادتها وأمنها وثقافتها وتوجهاتها".

وعن القضية الفلسطينية شدد بلقزيز على أنها من التحديات الأساسية التي تواجه العالم الإسلامي "في ضوء تعنت الحكومة الإسرائيلية في الوفاء بالتزاماتها التي تفرضها عليها خارطة الطريق والإمعان في ممارساتها اللاشرعية في التنكيل بالشعب الفلسطيني وممتلكاته ومحاولة قهره بوسائل تدينها الشرائع الدولية والقانون الإنساني الدولي".

ووصف القمة العاشرة للدول الإسلامية التي تبدأ أعمالها يوم الخميس برئاسة ماليزيا بأنها قمة التدبر في مواجهة التحديات والأزمات والأخطار التي تواجه الأمة.

وعدد بلقزيز القضايا المطروحة أمام المؤتمر قائلا إن من بينها الإرهاب والعولمة وحوار الحضارات والحملات ضد الإسلام والمسلمين وحقوق الإنسان، إضافة إلى الوضع في أفغانستان وإقليم جامو وكشمير وقضايا المسلمين في أذربيجان والفلبين والصومال والوضع الاقتصادي في العالم الإسلامي.

ويعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي اجتماعهم التمهيدي للقمة بعد غد الاثنين.

المصدر : الفرنسية