الصين ترحب باستئناف المفاوضات الكورية النووية
آخر تحديث: 2003/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/16 هـ

الصين ترحب باستئناف المفاوضات الكورية النووية

المبعوث الصيني لمفاوضات الجولة الأولى للأزمة الكورية يستقبل نظيره الأميركي (أرشيف - الفرنسية)
رحب سفير الصين بالأمم المتحدة وانغ غوانغ بعقد الجولة الثانية من المفاوضات السداسية بشأن المسألة النووية لكوريا الشمالية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقال غوانغ لدى سؤاله عن رغبة بيونغ يانغ في استئناف تلك المفاوضات "قررنا إجراء جولة مناقشات قبل نهاية السنة، ولذلك فإن شهر ديسمبر/ كانون الأول سيكون بالتأكيد فترة مناسبة". وأكد صعوبة هذه المسألة وتعقيدها مشيرا إلى أن هذا الموضوع سوف يستغرق وقتا طويلا، لكنه شدد بنفس الوقت على ضرورة إحراز تقدم خلال الجولة الثانية.

وقال السفير الصيني "ثمة مسألتان, فكوريا الشمالية تريد نوعا من الضمانات من واشنطن, والولايات المتحدة والدول الأخرى تريد أن يتخلى الكوريون الشماليون عن برنامجهم النووي".

وقد أجريت الجولة الأولى من المفاوضات أواخر أغسطس/ آب الماضي في بكين بين الكوريتين والصين وروسيا والولايات المتحدة واليابان, لكنها لم تسفر عن نتيجة واكتفى المشاركون فيها بالاتفاق على عقد اجتماع ثان.

وقد اندلعت الأزمة يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2002 عندما كشفت واشنطن أن بيونغ يانغ استأنفت برنامجها النووي منتهكة بذلك اتفاقا ثنائيا موقعا عام 1994، ثم انسحبت كوريا الشمالية من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية واعترفت بأنها تريد حيازة السلاح النووي معلنة أنها قد تجري تجربة وأن في حوزتها صواريخ عابرة للقارات.

المصدر : الفرنسية