معارضو شافيز يصعدون حربهم عليه بتمرد ضريبي
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ

معارضو شافيز يصعدون حربهم عليه بتمرد ضريبي

شافيز أثناء زيارته لمدرسة في كراكاس أمس حيث أعلن أنه سيواجه الحملة الاقتصادية للإطاحة به

خرج الآلاف من معارضي الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إلى شوارع العاصمة كراكاس أمس الثلاثاء في موجة مظاهرات جديدة للمطالبة بتنحيته عن السلطة.

ومزق المتظاهرون استمارات ضريبية تعبيرا عن رفضهم دفع الضرائب حتى تجرى انتخابات مبكرة في البلاد.

وأدان شافيز من جانبه عدم دفع الضرائب بوصفه مخالفا للقانون، وقال إن الرافضين للدفع سيواجهون عقوبة السجن. واعتبر شافيز هذا المنحى الجديد في العصيان إضافة إلى الإضراب المتواصل منذ أسابيع محاولة من معارضيه لإفراغ خزينة الدولة.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من وعيد الرئيس الفنزويلي لقادة المعارضة باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم عندما يحين الوقت المناسب. ووصف شافيز هؤلاء بالخونة مشددا على ضرورة معاقبتهم. واتهم شافيز معارضيه بخدمة مصالح الولايات المتحدة والإضرار باقتصاد البلاد عبر تعطيل إنتاجها النفطي.

وكان معارضو شافيز بدؤوا إضرابا منذ أكثر من خمسة أسابيع عطل إنتاج النفط في خامس أكبر دولة مصدرة له في العالم، وقرروا تصعيد حملة احتجاجاتهم برفض دفع الضرائب.

ويسعى قادة المعارضة جاهدين لمواصلة الإضراب المستمر منذ 37 يوما والذي يكلف الحكومة ملايين الدولارات يوميا من عائدات صادرات النفط المتوقفة. وبرفض دفع الضرائب يأمل زعماء المعارضة في حرمان الحكومة من مصدر رئيسي للأموال بالعملة المحلية.

لكن الإضراب الذي رفع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ عامين الأسبوع الماضي لم ينجح حتى الآن في إجبار شافيز على الإذعان لمطالب المعارضة بالتنحي وإجراء انتخابات مبكرة.

المصدر : وكالات