توني بلير
أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن بإمكان بريطانيا أن تكون جسرا بين الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

ودعا بلير في اجتماع حضره سفراء ودبلوماسيون بريطانيون الدول الأوروبية إلى أن تكون شريكة للولايات المتحدة لا خصما لها, كما أدان التيارات المعادية للأميركيين في أوروبا.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن بلاده يجب أن تكون في قلب العمل الأوروبي المشترك, ووصف الانفصال عن أوروبا بأنه ضرب من الجنون.

ودافع بلير عن سياسة حكومته تجاه الولايات المتحدة، وقال إن التقارب الشديد في مواقف بريطانيا الخارجية مع السياسات الأميركية لم ينشأ بسبب قوة واشنطن وإنما لأن البلدين يتقاسمان القيم الليبرالية والديمقراطية نفسها التي "يمكن للأمة أن تفخر بها, وتشكل قوة لفعل الخير" حسب تعبيره.

ويقول منتقدو سياسة بلير الخارجية إنه حول بريطانيا إلى دولة تابعة للولايات المتحدة في مجال السياسة الخارجية.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بقرار واشنطن عرض ملف العراق على الأمم المتحدة قبل اللجوء إلى القوة، واعتبر الموقف الأميركي خطوة حيوية تعكس رغبة واشنطن في العمل مع الآخرين.

المصدر : رويترز