مذيعة أفغانية تستعد لقراءة نشرة الأخبار في إذاعة كابل (أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في باكستان بأن إذاعة مناهضة للحكومة الأفغانية بدأت إرسالا غير منتظم في ولاية بكتيا شرق أفغانستان.

ويسود اعتقاد بأن هذه الإذاعة تبث إرسالها من خلال أجهزة متنقلة وأنها تابعة لزعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار الذي سبق وأن نفى تحالفه مع حركة طالبان وتنظيم القاعدة لكنه دعا أنصاره إلى الجهاد ضد القوات الأميركية.

من جهة أخرى أكدت صحيفة "أنيس" الحكومية الصادرة في كابل وجود هذه الإذاعة التي تسمي نفسها "صوت المقاومة الأفغانية", وتواصل بث فتوى دينية تدعو الأفغان إلى مقاومة حكومة الرئيس حامد كرزاي.

وتقول المخابرات الغربية إن حكمتيار التقى زعيم حركة طالبان الملا عمر, ويعتقد أنهما اتفقا على العمل معا لإسقاط الحكومة الأفغانية الحالية وطرد القوات الغربية من البلاد.

ويعتبر إعلان حكمتيار عزمه القتال إلى جانب طالبان والدفاع عن أفغانستان ضربة قوية للتحالف الأفغاني المناوئ لطالبان. وقد عاد حكمتيار إلى الساحة بعد بدء الحملة الأميركية على أفغانستان خاصة بعدما أعلن أنه يعتزم العودة إلى البلاد والوقوف بجانب طالبان قائلا من مقر إقامته في طهران إن الوقت قد حان للدفاع عن أفغانستان وشعبه.

المصدر : الجزيرة