الخاطف فرانز سترامباخ
طلبت سلطات التحقيق في مدينة فرانكفورت الألمانية نقل الشاب الذي قام باختطاف طائرة الأحد الماضي, إلى مصحة عقلية للتأكد مما إذا كان يعاني من اضطراب عقلي أم لا، واتخاذ قرار قضائي على ضوء ذلك.

وقال رئيس فريق التحقيق جوب تيلمان إن الخاطف ويدعى فرانز ستيفان سترامباخ ربما يعاني من اضطرابات عقلية وتمت إحالته أمس إلى إحدى المصحات العقلية في فرانكفورت للتأكد من ذلك. وأوضح أن التهم التي ستوجه إليه تشمل الابتزاز والإخلال بالنظام العام والترهيب تحت تهديد السلاح وتصل عقوبتها إلى السجن لـ 15 عاما.

وكانت الشرطة قد اعتقلت الخاطف فور هبوط الطائرة بمطار مدينة فرانكفورت بألمانيا بعد أن خطفها وأجبر قائدها على التحليق بها حول ناطحات السحاب في المدينة. وقال مسؤولون إن الرجل هدد بالارتطام ببرج البنك المركزي الأوروبي.

وقال المسلح إنه أراد بهذه العملية أن يلفت الأنظار إلى حلول ذكرى جوديث ريسنيك رائدة الفضاء اليهودية التي قتلت في حادث انفجار مكوك الفضاء الأميركي تشالنجر بعد إقلاعه بقليل في يناير/ كانون الثاني 1986.

وأعاد مشهد الطائرة وهي تحلق في الجو إلى الأذهان مشاهد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن بطائرات مدنية مخطوفة. إلا أن متحدثا باسم المراقبة الجوية قال إنهم لا يرون صلة لمخطط إرهابي بحادث خطف الطائرة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية