شافيز يتوعد المعارضة ويصف قادة الإضراب بالخونة
آخر تحديث: 2003/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/4 هـ

شافيز يتوعد المعارضة ويصف قادة الإضراب بالخونة

جنود فنزويليون يحتمون خلف واقيات أثناء تظاهرات في كراكاس السبت الماضي
توعد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز باتخاذ إجراءات صارمة ضد قادة المعارضة عندما يحين الوقت المناسب. ووصف شافيز هؤلاء بالخونة، مشددا على ضرورة معاقبتهم.

وكان شافيز اتهم معارضيه بخدمة مصالح واشنطن والإضرار باقتصاد البلاد عبر تعطيل إنتاجها النفطي.

وتعهد الرئيس الفنزويلي في خطاب متلفز أذيع الليلة الماضية بملاحقة قتلة اثنين من المتظاهرين -في الاشتباكات التي جرت الجمعة الماضية بين مؤيديه وقوات الشرطة الموالية لرئيس البلدية المعارض لشافيز- وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم.

وانتقد شافيز بشدة وسائل الإعلام الفنزويلية الخاصة المنحازة للمعارضة، متعهدا بوقف الإضراب الذي بدأ يوم الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي وعطل صادرات النفط في خامس أكبر مصدر للنفط في العالم.

من جانبه اتهم نائب الرئيس الفنزويلي فانسانت رانجيل المعارضة بالسعي لإغراق البلاد في "حمام دم"، وحمل رانجيل رئيس بلدية كراكاس المؤيد للمعارضة وشرطة العاصمة المسؤولية عن الأحداث الدموية التي شهدتها العاصمة مؤخرا.

وحذر نائب شافيز من أن الحكومة سترد في حال الضرورة. مشيرا إلى أن الحكومة تملك سلطة الشعب والسلطة العسكرية للقضاء على ما أسماها الفاشية. لكنه دعا في الوقت نفسه إلى حل سلمي للأزمة.

المصدر : وكالات