الطاقة الذرية تمنح بيونغ يانغ فرصة أخيرة لإعادة المفتشين
آخر تحديث: 2003/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/4 هـ

الطاقة الذرية تمنح بيونغ يانغ فرصة أخيرة لإعادة المفتشين

عمال يصبون الإسمنت في أساسات مفاعل نووي كوري شمالي (أرشيف)

أصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين قرارا يمنح كوريا الشمالية فرصة أخيرة لإعادة مفتشي الأسلحة الدوليين إلى أراضيها, بعد أن طردتهم الشهر الماضي.

وأعرب مدير الوكالة محمد البرادعي في بيان ألقاه أمام مجلس إدارتها بفيينا عن أمله في أن تدرك كوريا الشمالية أن "التزامها وليس تحديها هو الذي من شأنه أن يفتح الطريق لإجراء حوار لمعالجة أمنها ومخاوف أخرى".

محمد البرادعي

وأضاف البرادعي "لن ننجح إلا إذا أدركت جميع الأطراف أن تسوية النزاعات لا يمكن أن تقترن بالتهديد باستخدام الأسلحة النووية", مشيرا إلى أن الوكالة "غير قادرة حاليا على التحقق مما إذا كانت كوريا الشمالية تستخدم معدات نووية لصناعة أسلحة".

ورحبت الولايات المتحدة بقرار الوكالة الدولية. وقال جون وولف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون عدم انتشار الأسلحة النووية إن البيان يشدد على أنه في حال "لم تتخذ جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كل الخطوات اللازمة لتنفيذ الإجراءات المطلوبة, فسيكون ذلك مزيدا من عدم الالتزام باتفاق الضمانات".

وأضاف أن القرار لا يحدد موعدا نهائيا للاستجابة للمطالب التي حددها. وكانت بيونغ يانغ طردت مفتشي الوكالة التابعة للأمم المتحدة قبل أسبوع, مما أعجز الوكالة عن التحقق مما إذا كانت كوريا الشمالية تستخدم منشآتها النووية لصناعة أسلحة دمار شامل.

وكانت كوريا الشمالية الشيوعية قد هددت الولايات المتحدة في وقت سابق اليوم باستخدام أسلحة الدمار الشامل ضدها, في حال شنت الأخيرة هجوما نوويا على بيونغ يانغ بسبب برنامج أسلحتها النووية. واتهمت كوريا الشمالية واشنطن بالإعداد للحرب عبر نشر الدرع المضاد للصواريخ, لتسوية الأزمة التي نجمت عن استئناف بيونغ يانغ برنامجها النووي.

المصدر : وكالات