لقي أكثر من 15 شخصا مصرعهم في الكونغو الشعبية وأصيب آخرون إثر هجمات شنتها المعارضة المسلحة على عدد من القرى جنوب البلاد.

وقال مسؤول كونغولي رفض الكشف عن اسمه إن المقاتلين الذين يطلقون على أنفسهم النينجا هاجموا عددا من القرى بين إقليمي بول وبونزا يوم الجمعة الماضية. وأوضح أن المهاجمين أضرموا النيران ونهبوا المنازل مما اضطر سكانها إلى الفرار إلى مدينة لوتيتي على بعد 250 كلم إلى الجنوب من العاصمة برازافيل.

وخاض النينجا الذين يقودهم القس المتقاعد فريدريك بيتسانغو حربا أهلية على الحكومة عامي 1998 و1999، لكن هجماتهم تجددت مرة أخرى في مارس/ آذار الماضي عندما فاز الرئيس دينس ساسو نغيسو في الانتخابات الرئاسية التي جرت ذلك الشهر.

يذكر أن نغيسو استولى على السلطة في حرب أهلية قصيرة عام 1997 بمساعدة القوات الأنغولية, ولم تنته الحرب التي تشنها المليشيات المعارضة رغم إبرام اتفاق للسلام عام 1999.

المصدر : أسوشيتد برس