ديزمونت توتو
وصف الأسقف ديزمونت توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1984 لمعارضته سياسة التمييز العنصري في جنوب أفريقيا, الولايات المتحدة بأنها قوة عظمى متغطرسة مستعدة للقيام "بعمل أحادي الجانب".

وتساءل توتو في مقاطع جرى بثها من مقابلة أجرتها معه شبكة التلفزيون البريطانية "آي تي في" عن الأزمة العراقية وستبثها كاملة قريبا.. تساءل عن الرأفة والأخلاق لدى الولايات المتحدة, معربا عن أمله بأن يدرك الشعب الأميركي يوما ما أن السلام هو أفضل سبيل يتبعه.

وأبدى دهشته من إصرار الولايات المتحدة على مطاردة صدام حسين مع أنه ينفي امتلاكه للأسلحة النووية أو الكيماوية أو البيولوجية, وفي الوقت نفسه تغض الطرف عن الهند وباكستان اللتين تؤكدان امتلاكهما لهذه الأسلحة.

وعبر توتو عن صدمته من الدعم المطلق الذي يقدمه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للرئيس الأميركي في حملته على العراق، وقال إنه يظن نفسه يحلم عندما يلاحظ هذا الانسياق. وختم حديثه متسائلا "إذا أردتم تطبيق قرارات الأمم المتحدة كليا في العراق، فلماذا في العراق فقط وليس في أماكن أخرى؟ لماذا ليس في فلسطين؟".

المصدر : الفرنسية