دورية أميركية في قاعدة كابل (أرشيف)
أوقفت القوات الأميركية والأفغانية في كابل ثلاثة رجال يشتبه بأنهم يخططون لمهاجمة منشآت أميركية ومبان أخرى تابعة لدول التحالف.

وأوضح الكولونيل روجر كينغ الذي كان يتحدث للصحفيين من مطار بغرام المقر العام للكتيبة الأميركية في أفغانستان، أنه جرى اعتقال الرجال الثلاثة في منزل حيث ضبطت القوات الأميركية والأفغانية معدات لإنتاج عبوات ناسفة.

وأكد كينغ أن أجهزة الاستخبارات المتمركزة في السفارة الأميركية، تعاونت مع القوات الخاصة في الكشف عن مخططات الموقوفين الثلاثة. وكثيرا ما تعرضت المواقع الأميركية المتقدمة الموجودة أساسا في شرقي وجنوبي شرقي أفغانستان لنيران يشتبه بأن مصدرها أعضاء في حركة طالبان أو تنظيم القاعدة أو متعاطفون معهم.

وتطلق صواريخ على القواعد الأميركية بشكل شبه يومي لكنها عادة ما تسقط قبل وصولها إلى الهدف ونادرا ما تحدث إصابات أو أضرارا. وينتشر ثمانية آلاف جندي أميركي في أفغانستان خصوصا في جنوبي وشرقي البلاد في إطار عملية الحرية الدائمة، وهذه العملية أطلقها الجيش الأميركي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة بهدف البحث عن عناصر هاربة من حكومة طالبان السابقة في أفغانستان وحلفائها من تنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية