حشود عسكرية تركية قرب الحدود مع العراق
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ

حشود عسكرية تركية قرب الحدود مع العراق

قافلة عسكرية تركية تنقل إمدادات لوجستية في طريقها إلى مناطق قرب الحدود العراقية الشهر الماضي
أعلن الجيش التركي أنه يحشد إمدادات عسكرية قرب الحدود العراقية تحسبا لاندلاع حرب، مشددا في نفس الوقت على أن نشوب الحرب ومشاركة أنقرة فيها غير مؤكدين. وتصر تركيا الدولة الإسلامية العضو في حلف شمال الأطلسي على أن أي عمل عسكري في العراق ينبغي أن يكون الملاذ الأخير.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن رئاسة الأركان التركية قولها في بيان إنها بدأت شحن عتاد وإمدادات عسكرية اعتبارا من اليوم. وأوضح البيان أن "نقل الإمدادات إجراء احترازي ويجب ألا ينظر إليه بوصفه علامة على قرب حدوث عمليات عسكرية أو أن تركيا ستشارك فيها".

وفي سياق متصل أعلن مسؤولون أميركيون أمس أن تركيا ستسمح بمرور 20 ألف جندي أميركي عبر أراضيها للدخول إلى شمال العراق بموجب اتفاق بين واشنطن وأنقرة, في إطار الاستعدادات لحرب محتملة على بغداد.

وقال أحد المسؤولين طالبا عدم الكشف عن اسمه إن الأتراك لا يريدون تمركز أعداد كبيرة من القوات الأميركية في أراضيهم. وسيسمح بموجب هذا الاتفاق أيضا لخمسة آلاف جندي أميركي آخرين بالتمركز في تركيا لتقديم دعم لوجستي للقوات الأميركية في شمال العراق.

وسيتيح هذا الاتفاق -الذي مازال يحتاج إلى موافقة البرلمان التركي- لوزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" فتح جبهة ثانية في العراق إذا قرر الرئيس جورج بوش شن هجوم عسكري على نظام الرئيس صدام حسين. وكان فريق عسكري أميركي أجرى مؤخرا تقويما للمطارات والمرافئ والطرق والأعمال الضرورية لمرور وتمركز القوات الأميركية في تركيا.

المصدر : وكالات