جيش ساحل العاج يرفض إعطاء وزارتين للمتمردين
آخر تحديث: 2003/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: قتلى وجرحى في انهيار مدرسة بسبب زلزال قوي ضرب المكسيك
آخر تحديث: 2003/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/26 هـ

جيش ساحل العاج يرفض إعطاء وزارتين للمتمردين

أفراد من القوات الخاصة بالجيش العاجي تنتشر غربي البلاد (أرشيف)
أعلنت قيادة الجيش في ساحل العاج رفضها القاطع لحصول المتمردين على وزارتي الدفاع والداخلية في إطار حكومة وحدة وطنية تنفيذا لاتفاق ماركوسي الموقع في باريس الجمعة الماضية، مشيرة إلى أنها أبلغت رفضها خطيا مساء أول أمس إلى الرئيس لوران غباغبو.

وذكرت القوات المسلحة العاجية في المذكرة المرفوعة إلى غباغبو أنها ترفض أن تعامل بصفتها قوة قتالية على قدم المساواة مع المتمردين وأن يتم تجريدها من سلاحها، كما ترفض أن تمنح حقيبتا الدفاع والداخلية السياديتان إلى زعيمين من المتمردين.

وأكدت هذه القوات التي تضم الجيش والدرك والشرطة وعناصر حماية المياه والجمارك، أنها تقبل تشكيل حكومة وحدة وطنية، لكنها ترفض بقوة وجود المتمردين في حكومة مستقبلية يعملون من خلالها على إعادة تنظيم وتفتيت ونزع أسلحة الجيش الوطني على حد تعبير بيان الجيش.

ومن جهته رفض زعيم الحركة الرئيسية للمتمردين في ساحل العاج غيوم سورو التفاوض مجددا على تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية.

وقال سورو وهو الأمين العام للحركة الوطنية في ساحل العاج خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس أمس ردا على سؤال عن إعادة التفاوض في توزيع المناصب الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية إن "هذا لن يكون أمرا مسؤولا".

وأضاف سورو أنه تم التفاوض في تشكيلة الحكومة بحضور المجموعة الدولية، "وقد اتخذنا القرار معا ونود التطبيق الحرفي" لاتفاقات ماركوسي التي تمت المصادقة عليها يوم 24 يناير/ كانون الثاني وأبرمت بعد يومين في باريس.

ويقوم غباغبو منذ عودته مساء الأحد إلى أبيدجان قادما من باريس بمشاورات بشأن تطبيق اتفاقات ماركوسي الموقعة بين فصائل النزاع العاجية في باريس.

وقد حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم الرئيس غباغبو على ضمان تنفيذ اتفاق السلام والتزام جميع الأطراف الموقعة به. وأعرب شيراك عن أمله في أن يتحسن الوضع في إطار الاتفاق السياسي الذي وقع في باريس ولقي قبولا.

المصدر : وكالات