إندونيسيا تتهم الجماعة الإسلامية بتنفيذ هجمات بالي
آخر تحديث: 2003/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/26 هـ

إندونيسيا تتهم الجماعة الإسلامية بتنفيذ هجمات بالي

طلبة من مدرسة الجماعة الإسلامية يرددون شعارات تندد باعتقال باعشير (أرشيف)
ربط رئيس الشرطة الإندونيسية داعي بختيار للمرة الأولى اليوم بين الجماعة الإسلامية والهجمات على جزيرة بالي السياحية التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 193 شخصا معظمهم من السياح الأستراليين.

وقال الجنرال داعي بختيار في كلمة ألقاها أمام البرلمان الإندونيسي إن زعماء الجماعة الإسلامية قرروا أثناء اجتماع لهم بالعاصمة التايلندية بانكوك في فبراير/ شباط الماضي مهاجمة المصالح الأميركية في إندونيسيا وسنغافورة، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع تمخض عن خطة لاستهداف ناديين ليليين في جزيرة بالي.

وأضاف بختيار أن "زعيم الجماعة الإسلامية أبو بكر باعشير أعطى مباركته للخطة". ورغم احتجاز باعشير في جاكرتا لاتهامه بالتورط في هجمات استهدفت كنائس عام 2000 ومحاولة اغتيال الرئيسية الإندونيسية ميغاواتي سوكارنوبوتري، أثناء توليها منصب نائب الرئيس، فإن الشرطة لم تربط بينه وبين هجمات بالي من قبل.

وقد أقر باعشير -الذي ينفي التهم المنسوبة إليه- وعدد من قيادات الجماعة بأن المعتقلين في تفجيرات بالي ويقدر عددهم بنحو 20 شخصا هم أعضاء في الجماعة الإسلامية، لكنهم نفوا تورط الجماعة بشكل مباشر في الهجوم.

المصدر : وكالات