طائرة استطلاع أميركية من طراز أواكس أثناء هبوطها في قاعدة إنجرليك التركية (أرشيف)
ذكرت صحيفة إنترناشيونال هيرالد تريبيون أن الولايات المتحدة ستقدم لتركيا أربعة مليارات دولار في حال الحرب مع العراق لتعويض انعكاسات هذا النزاع على اقتصادها.

ونقلت الصحيفة في عددها الاثنين عن مسؤول أميركي قوله "إذا ساعدتنا تركيا فإننا نريد مساعدتها للتعويض عن النتائج الاقتصادية لالتزاماتها في هذه الحرب".

وأضاف المسؤول الأميركي أن الرئيس جورج بوش وجه رسالة إلى رئيس الوزراء التركي عبد الله غل ليوضح له أن على تركيا أن تمتثل أولا لطلبات صندوق النقد الدولي قبل حصولها على تعويض مالي مقابل التزامها الوقوف إلى جانب الأميركيين. وكتب بوش في هذه الرسالة "من دون التزامكم ببرنامج صندوق النقد الدولي, ستفقدون الاستفادة من أي مساعدة".

وجاء في مذكرة لوزارة الخزانة الأميركية أن إدارة بوش وصندوق النقد يعتبران أن تركيا لا تحترم تعهداتها وعليها اتخاذ إجراءات عاجلة. وتحث الولايات المتحدة أنقرة على المضي قدما في الإصلاحات الاقتصادية وخصوصا لجهة تخفيضات كبيرة في النفقات العامة.

وكان رئيس حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان اعتبر عرض المليارات الأربعة غير كاف. وقال في مقابلة مع إنترناشيونال هيرالد تريبيون "إن أرقاما يجري تداولها حول مليارين وأكثر من مليارين.. لكن هذا النوع من المبالغ لهذا النوع من الأزمات لن يحل مشاكل تركيا".

وتتعرض تركيا لضغط للسماح للقوات الأميركية باستخدام أراضيها ومجالاتها الجوية إذا أصدر الرئيس الأميركي أمرا بشن الحرب على العراق. وتريد واشنطن استخدام المطارات العسكرية الأربعة في قاعدة إنجرليك -حيث تتمركز الطائرات الأميركية والبريطانية- وديار بكر وباتمان وموس بجنوبي شرقي تركيا كقواعد عمليات, إضافة إلى مطاري قونيا وكورلو لطائرات التموين.

المصدر : الفرنسية