مشرف وفرانكس يبحثان التعاون الثنائي والملف العراقي
آخر تحديث: 2003/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/25 هـ

مشرف وفرانكس يبحثان التعاون الثنائي والملف العراقي

تومي فرانكس يصل إلى قاعدة عسكرية بباكستان (أرشيف)
أجرى قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي الجنرال تومي فرانكس محادثات اليوم في إسلام آباد مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف. وذكرت السفارة الأميركية في باكستان أن المحادثات تأتي في إطار المشاورات المعتادة بين البلدين بشأن القضايا الإقليمية والتعاون الثنائي.

لكن مصادر باكستانية كشفت أن محادثات فرانكس ستركز على العراق والتعاون ضد ما أسمته الإرهاب والتنسيق من أجل مواجهة تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وتأتي محادثات فرانكس ومشرف قبل ساعات من تقديم تقرير المفتشين إلى مجلس الأمن بشأن عمليات التفتيش عن الأسلحة العراقية وباكستان عضو غير دائم حاليا بالمجلس.

وتعد إسلام آباد حليفا رئيسيا لواشنطن في الحرب على ما يسمى الإرهاب والتي بدأت بأفغانستان عام 2001 حيث قدمت الحكومة الباكستانية للأميركيين قواعد عسكرية إلى جانب تبادل المعلومات الاستخباراتية ونشر عشرات الآلاف من الجنود الباكستانيين على الحدود لمنع تسلل مقاتلي طالبان والقاعدة.

إلا أن الرئيس الباكستاني أكد مرارا رفضه للعمل العسكري ضد العراق محذرا من عواقبه الوخيمة على المنطقة ورد فعل العالم الإسلامي الذي سيعتبرها حربا أخرى ضد دولة مسلمة. وجدد مشرف مؤخرا التأكيد على عدم مشاركة بلاده في أي حرب على العراق.

ويواجه الرئيس مشرف أيضا معارضة داخلية حيث قادت أحزاب المعارضة مؤخرا مسيرات حاشدة ضد خطط الحرب على العراق. ويشار إلى أن منطقة عمليات القيادة المركزية التي يقودها الجنرال فرانكس تشمل الشرق الأوسط ووسط آسيا وبالتالي سيشرف على أي عمليات محتملة ضد العراق.

في هذه الأثناء يقوم رئيس الوزراء الباكستاني الجديد ظفر الله جمالي بجولة في دول الخليج العربي حيث أكد في الإمارات أمس رغبة بلاده في تجنيب الشعب العراقي الحرب مشيرا إلى أن إسلام آباد ترفض تدمير العراق وزيادة معاناة شعبه.

المصدر : وكالات