بوسنيات ناجيات من مذبحة سربرنيتشا التي ارتكبها الصرب يتابعن الأخبار في سراييفو بعد صدور تقرير هولندي بشأن المذبحة (أرشيف)
ينتظر أن تنشر لجنة لتقصي الحقائق في البرلمان الهولندي اليوم الاثنين تقريرا عن نتائج تحقيق أجرته يتعلق بدور قوات حفظ السلام الهولندية في عدم تمكنها من منع وقوع مذبحة سربرنيتشا ضد مسلمي البوسنة عام 1995 والتي راح ضحيتها أكثر من سبعة آلاف قتيل على يد قوات صرب البوسنة.

ولا يتوقع أن يكون لنتائج التحقيق أي تأثير على الوضع السياسي في هولندا حيث جميع السياسيين الذين أشير إلى تورطهم في القضية غادروا الحياة السياسية باستثناء وزير الخارجية في الحكومة المنتهية ولايتها جاب دي هوب.

ومن شأن التقرير البرلماني إذا ما نجح في إثبات المسؤولية الملقاة على عاتق المسؤولين الهولنديين أن يمهد الطريق للناجين من المذبحة باتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.

وكان البرلمان أنشأ لجنة لتقصي الحقائق في أعقاب استقالة الحكومة الهولندية برئاسة فيم كوك إثر صدور تقرير رسمي يدين الحكومة لعدم تمكنها من منع مذبحة سربرنيتشا في أبريل/ نيسان العام الماضي. وقد أجرت اللجنة عشرات المقابلات مع نحو 40 مسؤولا سياسيا وعسكريا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وألقى التقرير حينها باللوم على الساسة وكبار القادة العسكريين لفشل وحدة حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة في منع مذبحة سربرنيتشا.

المصدر : وكالات