الشرطة الإندونيسية تقتاد أحد المشتبه بزعامتهم للجماعة الإسلامية (أرشيف)
تحركت الولايات المتحدة لتجميد أصول اثنين من زعماء الجماعة الإسلامية التي يعتقد أن لها صلات بتنظيم القاعدة.

وأضاف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة أمس كل من نور غامان رضوان عصام الدين المعروف أيضا باسم الحنبلي ومحمد إقبال عبد الرحمن المعروف باسم أبو جبريل إلى قائمته الخاصة بممولي الإرهاب.

وأوضح المكتب أن عصام الدين الذي يعتبر مدير عمليات الجماعة الإسلامية تم تصويره بالفيديو في يناير/ كانون الثاني 2000 أثناء مقابلة اثنين من خاطفي الطائرات التي استخدمت في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وأضاف أن عبد الرحمن هو المسؤول الأول في الجماعة عن عمليات التجنيد وأشارت إليه مصادر مخابراتية في جنوب شرق آسيا بوصفه القناة المالية للجماعة.

وأشار المكتب إلى أن القائمة تضم أكثر من 250 فردا وجماعة وكيانا وأنه تم تجميد أصول تقدر بنحو 124.5 مليون دولار في أنحاء العالم.

وقالت وزارة الخارجية أمس أيضا إنها ستطلب من الأمم المتحدة إدراج الاسمين على قائمتها التي تستهدف تجميد أصول الجماعات المتهمة بالإرهاب ومموليها في أنحاء العالم.

يشار إلى أن السلطات الإندونيسية ألقت بالمسؤولية على الجماعة الإسلامية في تفجيرات جزيرة بالي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي التي قتل فيها 193 شخصا. وتسعى الجماعة إلى إقامة دولة إسلامية في ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا وجنوب الفلبين.

المصدر : رويترز