الكوريتان تتفقان على حل سلمي للأزمة النووية
آخر تحديث: 2003/1/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/22 هـ

الكوريتان تتفقان على حل سلمي للأزمة النووية

رئيسا وفدي الكوريتين على مأدبة طعام تلت محادثات سول
وافقت كوريا الشمالية صباح اليوم الجمعة على العمل مع كوريا الجنوبية على حل سلمي للأزمة الدولية بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.

وجاء الإعلان في بيان مشترك صدر في أعقاب محادثات على مستوى حكومتي البلدين في سول، واتفقا على إجراء جولة أخرى من المحادثات في بيونغ يانغ في السابع من أبريل/ نيسان القادم، تسبقها في 11 فبراير/ شباط المقبل محادثات اقتصادية بين البلدين تستضيفها سول.

ومما جاء في البيان أن "كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية تبادلتا وجهات النظر بشأن المسألة النووية واتفقتا على التعاون الفعال لتسوية القضية سلميا".

وقالت كوريا الجنوبية إن الجانبين حققا تقدما في مجالي الأمن والتعاون الاقتصادي، لكن كوريا الشمالية رفضت التخلي عن طموحاتها النووية. ودعا رئيس الوفد الكوري الجنوبي بيونغ يانغ إلى تقديم بيان واضح بشأن برنامجها النووي واتخاذ خطوات يمكن أن تساعد على تسوية الأزمة سلميا.

من جانبه قال رئيس الوفد الكوري الشمالي إن بلاده مهتمة بمنع اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على أمن وسلامة المنطقة، مؤكدا أن بلاده ليس لديها أي نية لإنتاج أسلحة نووية في المرحلة الحالية رغم انسحابها من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وكان من المقرر أن تركز المحادثات التي بدأت الأربعاء وتنتهي اليوم الجمعة -وهي الجولة التاسعة من المفاوضات بين الجانبين منذ القمة التاريخية بينهما عام 2000- على المصالحة وعدد من المشروعات المشتركة.

في الوقت نفسه تواصل الولايات المتحدة الضغط من أجل طرح القضية أمام مجلس الأمن الدولي. وقال مسؤول بالخارجية الأميركية إن الهدف هو "أن نوضح للكوريين الشماليين أنهم خلقوا مشكلة دولية، وهذا لا يعني أننا سنفرض عقوبات على الفور".

ويزور وكيل وزير الخارجية الأميركي جون بولتون طوكيو حاليا لإجراء محادثات بشأن كوريا الشمالية عقب مشاورات أجراها في سول. ومن المتوقع أن يعرض بولتون موقف بلاده أثناء محادثاته مع وزير الخارجية الياباني في طوكيو.

المصدر : وكالات