رئيس ساحل العاج لوران غباغبو يحيي مودعيه قبل مغادرته إلى باريس لحضور قمة تبحث الأزمة في بلاده

أعلن الجيش الحكومي في ساحل العاج أنه تمكن من صد هجوم شنه متمردون يعتقد أنهم عبروا الحدود قادمين من ليبيريا يشاركهم مقاتلون ليبيريون.

وقال ناطق باسم جيش ساحل العاج إن القوات الحكومية تمكنت الليلة الماضية من صد الهجوم الذي استهدف بلدة توليبلو الواقعة في منطقة زراعة الكاكاو غربي البلاد وشارك فيه ما يتراوح بين 400 و500 متمرد. وأضاف أن المهاجمين عادوا مساء أمس إلى ليبيريا وتقوم القوات الحكومية حاليا بعمليات تمشيط في المنطقة.

وقد أكدت القوات الفرنسية المرابطة في ساحل العاج في بيان لها أن ما وصفته جماعات من المتمردين غير الخاضعة للسيطرة قد خرقت اتفاق الهدنة بين الحكومة والمتمردين ولاسيما في منطقة توليبلو.

ويعتبر هذا الهجوم أخطر حادث تشهده البلاد منذ بدء محادثات سلام في العاصمة الفرنسية باريس الأسبوع الماضي بين فصائل المتمردين والأحزاب السياسية في مسعى لإنهاء أربعة أشهر من الصراع الذي خلف مئات القتلى.

وغادر لوران غباغبو رئيس ساحل العاج البلاد اليوم الخميس متوجها إلى فرنسا لحضور قمة تعمل على إنهاء الصراع. ويجتمع غباغبو خلال زيارته لباريس مع الرئيس جاك شيراك غدا الجمعة قبل مشاركته في قمة لدول غرب أفريقيا مطلع الأسبوع ينتظر أن يصادق أثناءها زعماء هذه الدول على ما انتهت إليه محادثات السلام التي بدأت الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات