استجواب صحفي إسرائيلي كشف فضيحة لشارون
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ

استجواب صحفي إسرائيلي كشف فضيحة لشارون

أرييل شارون

قالت وزارة العدل الإٍسرائيلية إن استجوابا أجرته لجنة تحقيق خاصة مع صحفي يعمل في صحيفة هآرتس كشف فضيحة تلقي رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مبلغ 1.5 مليون دولار من رجل أعمال يهودي في جنوب أفريقيا.

وأعلنت الوزارة في بيان لها اليوم أن لجنة التحقيق اكتشفت أثناء استجواب الصحفي باروخ كرا مساء أمس أنه حصل على معلوماته بشأن القضية من مدعية عامة في تل أبيب تدعى المحامية ليورا غلات بركوفيتش. وأوضح البيان أن الصحفي المذكور استجوب ليس بقصد كشف مصدر معلوماته بل لأنه متهم بـ "عرقلة التحقيق".

واعترفت المحامية المذكورة التي كانت مطلعة على الملف أنها كانت وراء تسريب هذه المعلومات. وأكدت أثناء استجوابها أنها تصرفت في هذا الإطار بمبادرة شخصية. وقد تم إخضاع المحامية لسلسلة تدابير تقيد حركتها لكن لم يتم توقيفها.

وانتقدت صحيفة هآرتس بشدة استجواب أحد صحفييها. وقالت إدارة الصحيفة في بيان إن المدعي العام والمستشار القانوني للحكومة إلياكيم روبنشتاين أصدر حكما خاطئا "فعوضا عن التحقيق في الشبهات بالفساد داخل الحكومة حاول تخويف الصحافة لمنعها من القيام بواجبها".

وقال البيان إنه "بهذه الطريقة يسيء إلى حق إعلام الإسرائيليين وحرية الصحافة وأسس الديمقراطية". كما نددت رابطة الصحفيين الإسرائيليين في بيان لها باستجواب باروخ كرا معتبرة أن الأمر يتعلق بمحاولة تخويف الصحافة لكي تكف عن الاضطلاع بمهامها.

وكانت هآرتس كشفت في السابع من يناير/كانون الثاني الجاري أن شارون ونجليه عومري وجلعاد متهمون بالفساد والتزوير وسوء الائتمان. وتتعلق القضية بمنح رجل الأعمال الجنوب أفريقي سيريل كيرن لشارون مبلغ 1.5 مليون دولار.

وطلب القضاء الإسرائيلي رسميا مساعدة القضاء الجنوب أفريقي في هذه القضية. وفي العاشر من الشهر الجاري رفض شارون الاتهامات بالفساد ووصفها بأنها "افتراءات حقيرة" لكنه لم يرد على مضمون أسئلة عديدة طرحت في إطار هذه القضية.

المصدر : الفرنسية