القوات الهندية تمشط منطقة بشمال سرينغار
لقي تسعة أشخاص مصرعهم -بينهم ستة مسلحين كشميريين- في سلسلة من الهجمات وحوادث إطلاق النار خلال الساعات الـ24 الماضية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير.

وقال متحدث باسم القوات الهندية إن مسلحين كشميريين ألقيا قنبلة يدوية على مركز للأمن في مقاطعة راجوري الجنوبية، لكن القنبلة أخطأت هدفها وسقطت على منزل مجاور مما أدى إلى مقتل صاحب المنزل وإصابة أربعة من أفراد أسرته.

وفي مقاطعة دودا الجنوبية قتل مسلحون كشميريون الليلة الماضية عنصرين في المليشيات الأمنية التي كانت تقوم بدورية حراسة في إحدى القرى.

وفي حادث منفصل قتل مسلحان كشميريان برصاص القوات الهندية أثناء محاولتهما دخول المنطقة الخاضعة لسيطرة الهند من كشمير عبر مقاطعة الهملايا الباكستانية، كما قتل مسلحان آخران مساء أمس في هجوم آخر شنته قوات الأمن الهندية على قرية بمقاطعة أننتناغ الجنوبية.

وأشار المتحدث إلى أن مسلحين كشميريين قتلا صباح اليوم في منطقة قريبة من بلدة بانديبورا التي تبعد نحو 60 كلم شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.

وفي سياق آخر هددت جماعة إسلامية في كشمير بقتل النساء الكشميريات إذا لم يتركن وظائفهن. وذكرت صحيفة "ستيتسمان" التي أوردت النبأ أن جماعة حركة الجهاد الإسلامية وضعت ملصقات في أنحاء متفرقة من الولاية تحذر هؤلاء النسوة بالقتل إذا لم يستجبن لمطلب الجماعة هذا في موعد أقصاه يوم السبت القادم.

المصدر : وكالات