بدأت كل من الهند وبنغلاديش اليوم مباحثات تهدف إلى التوصل لحل نهائي يتيح تقاسم المياه التي تغذيها سبعة أنهار تتداخل في كلا البلدين.

وسيبحث مسؤولون كبار من البلدين في مباحثاتهما التي ستستمر يومين تقاسم مياه تلك الأنهار. وأجرى البلدان مباحثات في العاصمة الهندية نيودلهي العام الماضي لبحث الموضوع نفسه.

وأجرى وزير المياه الهندي إيه . كي قوسوامي الذي يرأس وفدا يضم 13 عضوا، مباحثات مع وزير المياه في بنغلاديش إل. كي صديقي والذي أعرب عن أمله في الوصول إلى تفاهم مع الجانب الهندي بشأن مياه نهر تيستا أحد الأنهار السبعة.

ونقلت وكالة أنباء بنغلاديش الرسمية عن صديقي قوله إن منسوب مياه نهر تيستا شهد انخفاضا الشتاء الماضي الذي تميز بالجفاف مما تسبب في حصول أضرار بالمنطقة المحيطة بالنهر. وأشار إلى أن تدفق المياه من نهر الجانج قد شهد أيضا انخفاضا كبيرا في بنغلاديش.

وأعرب الوزير عن أمله بتفهم الجانب الهندي لهذه المشكلة وضرورة اتخاذ الهند خطوات فورية من أجل تأمين تدفق كميات من المياه في النهر. ولا يدخل نهر الجانج -وهو نهر مقدس عند الهندوس- في جدول المباحثات بين الطرفين بموجب اتفاق تقاسم المياه الذي أبرم بينهما عام 1996.

المصدر : الفرنسية