ضباط أميركيون يحرسون جسرا بولاية نيويورك تحسبا لهجمات (أرشيف)

ذكرت مجلة نيوزويك الأميركية أن أحد أعضاء تنظيم القاعدة كان أوقف العام الماضي كشف أن هذا التنظيم وضع عدة خطط لهجمات بحرية تستهدف الولايات المتحدة والدول الحليفة لها.

وأوضحت المجلة في عددها الأخير أن الخطة الأولى تقوم على شن هجمات بواسطة زوارق مطاطية ملغومة من طراز زودياك.

وأشارت إلى أن هذا العضو ويدعى عبد الرحيم النشيري أرسل مطلع عام 2002 إلى المغرب فريقا من السعوديين المدربين في أفغانستان للإعداد لهجمات من هذا النوع تستهدف سفنا أميركية تعبر مضيق جبل طارق. وقد فككت أجهزة المخابرات المغربية هذه الشبكة، ولكن أحد كبار أعضائها تمكن من الفرار.

وقالت مصادر أخرى إن الخطة الثانية التي وضعها النشيري تقوم على الحصول على سفن من الحجم المتوسط وتفجيرها قرب سفن أخرى. أما الخطة الثالثة فتقوم على شراء أو سرقة طيارات خاصة من نوادي الطيران أو من مطارات صغيرة وشحنها بالمتفجرات. وتقوم خطة رابعة على تشكيل فرق للتدرب على الغواصات بهدف شن هجمات.

وتقول السلطات الأميركية إن النشيري المعروف أيضا باسم الملا بلال أقر أثناء التحقيقات التي أجريت معه أنه لعب دورا رئيسيا في العملية التي استهدفت في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 المدمرة الأميركية "كول" في اليمن، وفي الهجوم الذي استهدف ناقلة النفط الفرنسية بواسطة زوارق زودياك.

المصدر : الفرنسية