الشرطة الفلبينية تفرق مظاهرة تطالب باستقالة أرويو
آخر تحديث: 2003/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/18 هـ

الشرطة الفلبينية تفرق مظاهرة تطالب باستقالة أرويو

غلوريا أرويو
استخدمت شرطة مكافحة الشغب الفلبينية الهري وخراطيم المياه اليوم لتفريق حشد جماهيري ضم نحو ثلاثة آلاف محتج كانوا يطالبون باستقالة الرئيسة غلوريا أرويو. وردد المتظاهرون هتافات تطالب بطرد الرئيسة من منصبها.

وبدأت المصادمات قرب مزار كاثوليكي حيث كانت أرويو ومسؤولون حكوميون آخرون يحضرون قداسا في ذكرى مرور عامين على احتجاجات "ثورة الشعب" التي أطاحت بالرئيس السابق جوزيف إسترادا ووصلت بنائبته إلى السلطة.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات في هذه المصادمات رغم أن الشرطة استخدمت الهري في مواجهة المتظاهرين الذين حاول بعضهم اقتحام الحواجز والوصول إلى المزار.

وأعلنت الرئيسة أرويو في كلمة عقب القداس بدء حملة مكافحة الفساد رسميا ورفع المعايير الأخلاقية في السياسة والاقتصاد. وقالت إن هذه الحملة ستتضمن ردع المتهربين من دفع الضرائب وتشكيل هيئة جديدة لتحصيلها عوضا عن مصلحة الضرائب.

وكانت أرويو أعلنت من قبل أنها لن ترشح نفسها في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في مايو/ أيار 2004، وتعهدت بتكريس بقية فترتها في السلطة لمكافحة الفساد وإنعاش الاقتصاد.

المصدر : رويترز