أستراليا تعيد فتح سفارتها في مانيلا
آخر تحديث: 2003/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/29 هـ

أستراليا تعيد فتح سفارتها في مانيلا

قوات أمن فلبينية تحيط بمسؤولي السفارة الأسترالية في مانيلا بعد إغلاق السفارة (أرشيف)
أعادت أستراليا فتح سفارتها في الفلبين اليوم الخميس وسط إجراءات أمنية مشددة, بعدما أغلقت أبوابها لأكثر من شهر خشية وقوع هجمات.

وتأتي الخطوة في أعقاب استئناف بعثة الاتحاد الأوروبي عملها في مانيلا في 20 ديسمبر/ كانون الأول, وسفارة كندا في 30 من الشهر نفسه.

وفي بيان له عقب لقائه بسفراء الدول الثلاث, قال وزير خارجية الفلبين بلاس أوبلي إن الخطوة جاءت لتثبت صحة موقف الحكومة الفلبينية بأن البلاد آمنة للرعايا الأجانب, رغم اضطلاعها بدور بارز في الحرب ضد ما سماه الإرهاب الدولي.

وشوهد طابور طويل من طالبي الحصول على التأشيرات أمام سفارة أستراليا اليوم الخميس, فيما كان رجال شرطة مسلحون يحرسون البناية.

وكانت سفارات الاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا -والتي تقع في أبراج إدارية بالمنطقة المالية بالعاصمة مانيلا- قد أغلقت أبوابها في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني, إثر تلقي معلومات محددة بشأن احتمال تعرضها لهجمات. واستأنفت السفارات نشاطها بعدما زادت السلطات المحلية من إجراءات الأمن, إلا أن هناك خططا لنقلها إلى أماكن يصعب التعرض فيها لهجمات.

وتتعامل أستراليا بحرص شديد تجاه التهديدات, في أعقاب تفجيرات شهدتها جزيرة بالي الإندونيسية يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول وراح ضحيتها أكثر من 180 قتيلا منهم 88 أستراليا.

ووجه إغلاق السفارات الثلاث ضربة للحكومة الفلبينية التي تحاول طمأنة المستثمرين الأجانب والمواطنين بشأن الأمن, فيما تخوض مواجهات ضد عدة جماعات يسارية وإسلامية.

المصدر : رويترز