الشرطة البنغالية في دار للسينما شهدت أعمال عنف الشهر الماضي
لقي ستة مواطنين بنغاليين على الأقل حتفهم وجرح سبعة آخرون، عندما ألقيت قنبلة على احتفال ديني كان يشارك فيه نحو 25 ألف مسلم في بلدة داريابور بمقاطعة تانغيل على بعد 72 كلم شمالي غربي العاصمة داكا.

وذكرت مصادر الشرطة أن القنبلة ألقيت عندما كان المحتفلون يطوفون حول أحد القبور المقدسة، ضمن فعاليات احتفالهم الديني السنوي.

وأوضحت مصادر الشرطة أن عدد القتلى مرشح للزيادة، وأن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الهجوم قد يكون ناجما عن خلاف داخلي بين الأشخاص الذين يتكفلون إدارة هذا الموقع ويجمعون الأموال لهذه الغاية.

واعتقلت الشرطة تسعة أشخاص، في حين توجه خبراء المتفجرات إلى منطقة الحادث لتحديد نوع القنبلة التي استخدمت في الانفجار، كما اتخذت إجراءات أمنية مشددة في المنطقة.

ويعتبر هذا الاحتفال من أكبر الاحتفالات الدينية في بنغلاديش، ويشارك فيه مسلمون من معظم مدن البلاد.

يذكر أن 18 شخصا لقوا حتفهم الشهر الماضي، في حين جرح 100 آخرون خلال أحداث عنف استهدفت أربع دور سينما.

المصدر : الفرنسية