أكبر تانجونغ (يسار) وبجانبه أحد المتهمين بالفساد أثناء محاكمتهما في سبتمبر/ أيلول الماضي
قضت إحدى دوائر المحكمة العليا في إندونيسيا اليوم بتأييد حكم بالسجن ثلاث سنوات صدر بحق رئيس البرلمان أكبر تانجونغ بعد إدانته بالفساد. كما أيدت المحكمة أحكاما أخرى صدرت بحق ثلاثة من كبار الشخصيات في البلاد.

وقالت المحكمة إنه ثبت لديها تهمة تانجونغ والثلاثة الآخرين وأيدت أحكام السجن والغرامة الصادرة بحقهم، في حين أعلن أحد أعضاء حزب غولكار أن زعيم الحزب سيتقدم بطلب استئناف على الحكم أمام المحكمة العليا.

وكانت محكمة إندونيسية أدنى حكمت في سبتمبر/ أيلول الماضي على السياسي الواسع الصلاحيات -الذي قد يخلى سبيله لحين البت في طلب الاستئناف- بالسجن ثلاث سنوات بتهمة سوء إدارة مبلغ أربعة ملايين دولار دفعته إحدى وكالات الإمداد والتموين الحكومية، ثم أحيلت القضية بعد ذلك إلى إحدى دوائر المحكمة العليا.

وكان المحققون طالبوا بسجن تانجونغ أربع سنوات، لكنه دفع ببراءته من التهم المنسوبة إليه وقال إنه لن يتنحى عن أي من مناصبه السياسية. ويعد حزب غولكار أهم ركن لحكومة الرئيسة ميغاواتي سوكارنو الائتلافية، ويقول حزب ميغاواتي إنه لا يريد أن تؤثر هذه القضية في تحالف الحزبين اللذين يسيطران معا على أكثر من 60% من مقاعد البرلمان.

المصدر : رويترز