مصادر إيرانية تعلن تدهور الوضع الصحي لمنتظري
آخر تحديث: 2003/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/14 هـ

مصادر إيرانية تعلن تدهور الوضع الصحي لمنتظري

حسين علي منتظري
أفادت مصادر إعلامية إيرانية أن الوضع الصحي لآية الله حسين علي منتظري الذي كان خليفة الإمام الخميني خطير جدا مما قد يؤدي إلى وفاته. وذكرت صحيفة جمهوري إسلامي المحافظة إن منتظري مصاب بمرض النوم الذي أخذ يتفاقم خلال الأيام الماضية، وهو ينام أكثر من 16 ساعة في اليوم ويعاني أيضا من فقدان الذاكرة.

وأعلن مكتب آية الله منتظري في بيان نشرته وكالة الأنباء الطلابية (أسنا) أن وضع منتظري الجسدي ضعيف جدا ويصاب بتشنجات متكررة، وأن الأطباء اعتبروا هذا الوضع بالغ الخطورة ويمكن أن تكون له عواقب وخيمة. ونفى البيان إصابة منتظري بمرض التهاب الكبد الفيروسي (نوع C) نافيا بذلك معلومات أوردتها صحف محافظة في هذا الصدد.

من جهته أفاد موقع رويداد المقرب من الإصلاحيين على الإنترنت أن مائة نائب كتبوا رسالة إلى الرئيس الإيراني محمد خاتمي بخصوص الوضع الصحي لمنتظري والشائعات الدائرة بشأن خطورة وضعه الصحي أو حتى وفاته. ولم يتل -في جلسة الأربعاء- رئيس مجلس الشورى هذه الرسالة التي تطلب أيضا إنهاء الإقامة الجبرية لمنتظري.

وكان آية الله منتظري مرشحا لخلافة الإمام الخميني حتى 1989 عندما تمت إقالته، بسبب احتجاجه على شروط اعتقال السجناء الأعضاء في المعارضة المسلحة. وقد وضع منتظري قيد الإقامة الجبرية في قم منذ خمسة أعوام. وقام الإصلاحيون وبينهم شقيق الرئيس خاتمي بزيارته للمرة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول منذ وضعه قيد الإقامة الجبرية.

المصدر : الفرنسية