صورة بالأقمار الاصطناعية لمفاعل نووي كوري شمالي

نفى البيت الأبيض تقريرا صحفيا بأنه اقترح إعطاء بيونغ يانغ ضمانا أمنيا مكتوبا في رسالة من الرئيس جورج بوش إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل.

وقال شين مكورماك المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض عن تقرير نشرته وكالة أنباء كيودو اليابانية اليوم الأربعاء نقلا عن مسؤول أميركي كبير "ذلك الخبر خال من المصداقية، إنه كاذب".

وفي وقت سابق أبدى الرئيس الأميركي جورج بوش لفتة تصالحية، بأن عرض إحياء برنامج لتقديم معونات غذائية وإمدادات وقود إلى كوريا الشمالية إذا تخلت عن طموحاتها النووية.

وجاء إعلان بوش إثر عرض الصين استعدادها لاستضافة محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ لإنهاء الأزمة بينهما، بعد أن حذرت الأخيرة من أن صبرها بدأ بالنفاد مهددة بإجراء تجارب غير محددة كخيار لا بديل عنه.

ورحبت الإدارة الأميركية بالعرض الصيني، معربة عن أملها بأن تستخدم بكين نفوذها في إقناع كوريا الشمالية بوقف ما تسميه واشنطن برنامج تطوير الأسلحة النووية.

وفي مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن بلاده تحتاج إلى "ترتيب جديد"، للتأكد من أن كوريا الشمالية لن تنتج أسلحة نووية إذا نزع فتيل الأزمة الحالية.

وفي حين بدا أن باول يستبعد معاهدة رسمية استجابة لمطالب كوريا الشمالية عقد اتفاقية عدم اعتداء، إلا أنه قال إن هناك وسائل أخرى لتوثيق أقوال الولايات المتحدة بأنها ليس لديها أي نية لغزو الدولة الشيوعية.

المصدر : وكالات