مقاتلون كشميريون يسلمون أسلحتهم في معسكر كوبوارا شمالي سرينغار (أرشيف)
قال مصدر في القوات الهندية إن مسلحا أطلق الرصاص الليلة الماضية على غلام حسن جوبان المتحدث السابق باسم جماعة كشميرية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير وأرداه قتيلا.

وأوضح المصدر أن جوبان قتل في مدينة بمينا قرب العاصمة الصيفية سرينغار في وقت متأخر من مساء أمس. وحسبما ذكرت مصادر الشرطة فإن جوبان عمل في وقت سابق متحدثا باسم جماعة جيش محمد وكان لقبه أبو غزالي.

وجماعة جيش محمد هي إحدى جماعتين تتهمهما الهند بمهاجمة مبنى البرلمان بنيودلهي في ديسمبر/ كانون الأول 2001 والذي أدى إلى مقتل 15 شخصا بينهم خمسة من المهاجمين. وانطلقت هذه الجماعة من باكستان في بدايات عام 2000، غير أنه تم حظر نشاطها في إسلام آباد بعد حادثة البرلمان وأغلقت جميع مكاتبها هناك.

ووفقا للقوات الهندية أيضا فإن جوبان عمل مع حركات إسلامية أخرى في باكستان وتم اعتقاله من قبل قوات الأمن إلا أنه قرر بعد إطلاق سراحه قبل شهر العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية والبدء ببعض الأعمال التجارية.

وبالرغم من أن الشرطة الهندية حملت الجماعات الكشميرية المسلحة مسؤولية مقتل جوبان فإن أيا من هذه الجماعات لم تعلن صلتها بالحادث. يذكر أن الصراع الدائر في كشمير منذ العام 1989 أدى إلى مقتل أكثر من 37 ألف شخص.

المصدر : الفرنسية