شرطيان بريطانيان أثناء دخولهما الشقة التي عثر فيها على مادة الريسين السامة شمالي لندن الأسبوع الماضي

قتل ضابط بالسلاح الأبيض وجرح أربعة آخرون مساء الثلاثاء أثناء عملية مداهمة في مانشستر شمالي بريطانيا، مرتبطة بالتحقيق في قضية العثور على مادة الريسين السامة الأسبوع الماضي في إحدى شقق لندن.

وقالت الشرطة في مانشستر إن رجالها توجهوا برفقة مسؤولين في أجهزة الهجرة إلى منزل شمالي مانشستر، حيث اعتقلوا ثلاثة رجال في إطار قانون مكافحة الإرهاب 2000.

وأضافت المتحدثة باسمها أن رجال الشرطة كانوا يقومون بعملية مداهمة عندما أصيب خمسة منهم بجروح في ظروف لم تتضح بعد، موضحة "أن اثنين منهم جرحا بالسلاح الأبيض، وتوفي أحدهما متأثرا بجروحه ولا يزال الثاني في حال خطرة".

وكان العثور على مادة الريسين أثناء عمليات دهم شمالي لندن مطلع الأسبوع الماضي أثارت موجة ذعر في البلاد بعد ازدياد المخاوف من مخاطر نشوب حرب داخلية، في وقت تستعد فيه بريطانيا للمشاركة في حرب محتملة على العراق.

وبينما يعمل رجال الأمن للتأكد مما إذا كان السم وزع عبر بريطانيا أو في الخارج، تم وضع الأطباء والمستشفيات في شتى أنحاء البلاد في حالة تأهب لرصد أي أعراض.

ويعتبر الريسين المستخلص من زيت الخروع من أسلحة الحرب البيولوجية، وقد يستخدم في تنفيذ أي هجمات. وطورته الولايات المتحدة وحلفاؤها لأول مرة إبان الحرب العالمية الثانية، وله تاريخ طويل من الاستخدام بمجال الجاسوسية في العالم.

المصدر : الفرنسية