بيونغ يانغ تعتبر الحوار مع واشنطن الحل الوحيد للأزمة
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ

بيونغ يانغ تعتبر الحوار مع واشنطن الحل الوحيد للأزمة

جيمس كيلي لدى وصوله إلى محطته الثانية بكين لإجراء محادثات مع المسؤولين بشأن الأزمة النووية مع كوريا الشمالية


قللت كوريا الشمالية من أهمية الجهود الدبلوماسية الحثيثة التي تبذلها دول المنطقة لاحتواء الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، وكررت مطالبتها بإجراء محادثات ثنائية مع الولايات المتحدة.

وقالت إن إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة. وأضافت عبر وكالتها الرسمية للأنباء أن الأزمة النووية مسألة ثنائية لا يمكن تسويتها سلميا إلا بالتفاوض بين الطرفين الرئيسيين. وأوضحت أن محاولات الولايات المتحدة لتدويل المشكلة النووية ليست سوى محاولة للتهرب من مسؤوليتها.

وجاء طلب بيونغ يانغ بعد أن قال مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي أثناء محادثات في سول إن واشنطن مستعدة لإجراء مباحثات مع كوريا الشمالية وإنها قد تستأنف مساعداتها لها في مجال الطاقة إن هي تخلت عن برنامجها النووي.

نشاط دبلوماسي
من جهة أخرى أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف اليوم أن الكرملين سيرسل نائب وزير الخارجية ألكسندر لوسيوكوف إلى بيونغ يانغ وبكين سعيا لإيجاد تسوية للأزمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

موراي ماكلين أثناء حديثه مع الصحفيين قبل مغادرته إلى كوريا الشمالية

وقال إيفانوف بعيد اجتماع عقده مع نظيره الياباني شيغيرو إيشيبا إنه "ينبغي حل المشكلة عن طريق الدبلوماسية وحدها بدون إملاءات ولا ضغوط"، مضيفا أنه يتعين على كل دولة أن تقدم مساهماتها من أجل ذلك.

ويأتي هذا الإعلان بعد زيارة قام بها وفد أسترالي إلى بيونغ يانغ اليوم للمساهمة أيضا في حل الأزمة.

وفي الصين وصل مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي إلى محطته الثانية بعد كوريا الجنوبية لإجراء محادثات مع المسؤولين. وقال دبلوماسيون إن زيارة كيلي تهدف إلى إقناع الصين بممارسة المزيد من الضغوط على حليفتها كوريا الشمالية لحل الأزمة.

وكانت الصين قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنها على استعداد لاستضافة محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية زانغ شيوي للصحفيين "إذا كان الطرفان المعنيان مستعدين لإجراء حوار في بكين فأعتقد أنه لن تكون هناك صعوبات في تحقيق ذلك".

وأضافت "نأمل أن يتمكن البلدان من استئناف الحوار سريعا لأننا نعتقد أن المحادثات هي أكثر القنوات فعالية في تسوية هذه المشكلة". ولا يعرف بعد إذا ما كانت الولايات المتحدة ستقبل إجراء حوار مباشر مع كوريا الشمالية رغم تلميحها بذلك.

المصدر : وكالات