الاتحاد الأوروبي يفتتح قاعدة بيانات لحفظ بصمات اللاجئين
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ

الاتحاد الأوروبي يفتتح قاعدة بيانات لحفظ بصمات اللاجئين

شرطي فرنسي يمنع لاجئا كرديا من دخول معسكر سانغات قرب باريس (أرشيف)
أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيبدأ العمل قريبا وفق نظام جديد يقدم قاعدة معلومات مركزية لبصمات أصابع لطالبي اللجوء في دول الاتحاد، مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيساعد على تشديد الرقابة على طلبات اللجوء ويجنب حدوث انتهاكات في تلك الطلبات.

ومن المتوقع أن يبدأ اليوم الأربعاء العمل وفق البرنامج الذي يحتفظ بنسخ من بصمات اللاجئين فور دخولهم إلى جميع دول الاتحاد الأوروبي. وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للعدل والشؤون الداخلية أنطونيو فيتورينو إن البرنامج الجديد يهدف إلى تنظيم سياسة اللجوء.

ويحول البرنامج صور البصمات إلى نسخ رقمية ويخزنها في الذاكرة المركزية، بحيث يسهل على جميع سلطات دول الاتحاد الدخول والاطلاع عليها. كما يضمن البرنامج عدم تنقل البصمات من دولة إلى أخرى بحثا عن اللجوء. وتنص لوائح الاتحاد الأوروبي على أن الدولة التي يدخلها اللاجئ أول مرة تكون هي المسؤولة عن متابعة طلب اللجوء. يشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي تستلم سنويا 400 ألف طلب لجوء.

وكان طالبو اللجوء الذين يدخل معظمهم دول الاتحاد الأوروبي بصورة غير قانونية يتركون في الماضي الدولة التي يدخلونها أول مرة، ثم ينتقلون إلى دولة أخرى على أمل أنها تقدم فرصا وظروفا أفضل لتحقيق أحلامهم، ثم يستأنفون طلب اللجوء من هناك. وكانت هذه العملية تعرف في السابق بتسويق اللجوء.

وتخشى جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان أن يؤثر العمل وفق هذا البرنامج -الذي يتخذ إجراءات متشددة من عمليات اللجوء غير القانوني- على طلبات اللجوء القانونية.

غير أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي يصرون على أن البرنامج الجديد يقدم ضمانات كافية إلى اللاجئين القانونيين، وسيحفظ سرية المعلومات الخاصة بهم من حكومات بلدانهم. وقد شكل الاتحاد الأوروبي هيئة إشرافية مستقلة للتأكد من عدم انتهاك حقوق مقدمي طلبات اللجوء.

المصدر : أسوشيتد برس