جماعة يهودية تهاجم زوجة رئيس البنك الأوروبي
آخر تحديث: 2003/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/9 هـ

جماعة يهودية تهاجم زوجة رئيس البنك الأوروبي

غريتا دويسنبرغ تزور منزلا دمرته قوات الاحتلال خلال زيارتها لقطاع غزة الأسبوع الماضي

شنت جماعة يهودية أميركية بارزة هجوما قويا على رئيس البنك المركزي الأوروبي فيم دويسنبرغ وزوجته ودعت إلى استقالته أو عزله وسحب جواز السفر الدبلوماسي من زوجته بعد أن استحسن تعليقاتها المنددة بالاحتلال الإسرائيلي.

ودعا مركز سيمون فيسنتال الحكومة الهولندية لإلغاء جواز السفر الدبلوماسي الذي منحته لغريتا دويسنبرغ على الفور بعد تعليقاتها المزعومة لصحيفة هولندية التي تقول فيها إن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية أسوأ من احتلال النازي لهولندا.

وقال الحاخام مارفين هير مؤسس وعميد مركز فيسنتال إنه لم يعد ممكنا للحكومة الهولندية أن تنظر في الاتجاه الآخر بينما تستغل زوجة رئيس البنك المركزي الأوروبي منصب زوجها في إهانة ذاكرة ضحايا النازيين بشكل غريب.

وأضاف الحاخام أن "وصف الوجود الإسرائيلي في الأراضي (الفلسطينية) بأنه أسوأ من احتلال النازي لهولندا يمكن أن يخرج فقط من فم متطرف مناهض للسامية، لا يوجد شخص موضوعي وعاقل ينزل إلى هذا المستوى المنحط للغاية".

واعتبر هير أن تعليقات السيدة دويسنبرغ "تلطخ سمعة البنك المركزي الأوروبي، وأنه يتعين على زوجها أن يتبرأ من تعليقاتها، إما أن يرفض تعليقات زوجته المعادية للسامية أو يقرها. وإذا اختار الخيار الأخير يتعين عليه الاستقالة أو أن يتم عزله".

وانتقدت رابطة مناهضة تشويه السمعة -وهي جماعة يهودية للحقوق المدنية في مايو/ أيار الماضي- غريتا دويسنبرغ لأنها أنحت باللائمة على "اليهود الأغنياء" و "جماعة الضغط الأميركية اليهودية الغنية" بالتسبب في الظروف التي "تبعث على الأسى" ويعيش فيها الفلسطينيون.

وقد وبخت وزارة الخارجية الهولندية غريتا دويسنبرغ زوجة محافظ البنك المركزي الأوروبي لاستخدامها جواز سفرها الدبلوماسي أثناء زيارتها الحالية لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وكانت تقارير قد ذكرت أن زوجة دويسنبرغ أبلغت صحيفة هولندية أثناء رحلة لها إلى الشرق الأوسط "باستثناء المحارق فإن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية أسوأ من احتلال النازي لهولندا، وحشية الإسرائيليين لا تعرف حدودا، على سبيل المثال فإن تفجير منازل الفلسطينيين ليس أمرا غريبا، لم يصل النازيون إلى هذا الحد أثناء احتلال هولندا".

المصدر : وكالات