البرد يقتل المئات في الهند وبنغلاديش
آخر تحديث: 2003/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/9 هـ

البرد يقتل المئات في الهند وبنغلاديش

عدد من الهنود المشردين يجلسون أمام النيران للتدفئة عقب الهبوط المفاجئ لدرجات الحرارة (أرشيف)

أدت موجة البرد القارصة التي تجتاح الهند, إلى وفاة خمسين شخصا في ولاية بيهار في الهند, ليرتفع عدد ضحايا الأحوال الجوية منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول, إلى 440 شخصا وفقا لما ذكرته تقارير صحفية.

وتتركز حالات الوفيات بين المتشردين والفقراء الذين حرصت السلطات على توزيع الأغطية والملابس عليهم. وقدرت المصادر الرسمية عدد الوفيات في الأسبوع الأخير بـ 11 شخصا, بينما أكدت الصحف الهندوسية أن عدد الذين توفوا خلال الأسبوع الماضي يزيد عن 50 شخصا.

وتوقع مسؤول في هيئة الأحوال الجوية في بيهار أن تستمر هذه الأوضاع لمدة يومين آخرين, وفي ولاية جايا انخفضت درجة الحرارة إلى 4 و2 درجة مئوية.

كما أن الضباب الكثيف الذي خيم على شمالي الهند, أدى إلى اضطراب حركة الطيران والسكك الحديد, وكذلك أغلقت آلاف المدارس أبوابها شمالي الهند لعدة أيام بسبب الانخفاض الشديد في درجات الحرارة.

الوضع في بنغلاديش
وفي بنغلاديش التي تشهد أسوأ أحوال جوية منذ عام 1998, قتل 500 شخص منذ منتصف ديسمبر/ كانون الثاني بسبب البرودة الشديدة, في ظل توقعات أن تستمر درجات الحرارة في الانخفاض لعدة أيام أخرى.

وحسب ما ذكرت صحيفة جاغانتور اليومية فإن نحو 100 مواطن, لقوا حتفهم منذ يوم الجمعة ومعظم هؤلاء من الأطفال والمرضى وكبار السن. ومع أن الأجهزة الرسمية لم تعط أرقاما رسمية بشأن عدد الوفيات, إلا أن الصحف في بنغلاديش تؤكد حدوث حالات وفاة كل يوم بسبب موجة البرد القارص.

طفلان بنغاليان قرب نار التدفئة من موجة البرد

كذلك أجبر الضباب الكثيف الذي غطى العاصمة داكا الفقراء والمشردين على البحث عن الدفء في الملابس التي وزعتها عليهم الحكومة وعدد من المتبرعين.

ولكن العديد من المشردين اشتكوا من عدم قدرتهم على الحصول على الملابس التي تقيهم البرد بعد أن عمد الباعة لرفع الأسعار, وقال بيرو (12 سنة) وهو يرتجف في الشارع بينما كان يشعل النيران مع أصدقائه "أنا لا أملك ما يكفي لشراء الدواء أو الطعام".

من جانبها أكدت السلطات بأنها قامت بتوزيع آلاف الأغطية والملابس على المناطق الأكثر تضررا من الأحوال الجوية. وأكد أحد المسؤولين في مقاطعة أشواردي التي تبعد 90 كم عن العاصمة داكا, أن الحكومة تسعى وبالسرعة الممكنة إلى توزيع الملابس الدافئة التي تصلها من صندوق الإغاثة على السكان.

ومن المتوقع أن تستمر الأحوال الجوية السيئة لمدة يومين آخرين, في الوقت الذي من المتوقع أن تتأثر فيه بنغلاديش بموجة أسوأ من هذه نهاية الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل.

المصدر : الفرنسية