كوريون شماليون احتشدوا في ساحة كيم سونغ وسط بيونغ يانغ لإظهار تأييدهم للقوات المسلحة
قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الجمعة إن بيونغ يانغ سوف تنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي لكن ليس لديها نية تطوير أسلحة نووية.

وقالت الوكالة "أعلنت حكومة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في بيان انسحابها من معاهدة حظر الانتشار النووي وتحررها التام من القوة الملزمة لاتفاق الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضافت الوكالة قولها إن الانسحاب يسري على الفور. وقالت "مع أننا سننسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي فنحن لا ننوي إنتاج أسلحة نووية وأنشطتنا النووية في هذه المرحلة ستقتصر على الأغراض السلمية مثل إنتاج الطاقة".

وفي مسعى للتخفيف من ردود الفعل المتوقعة على قرار الانسحاب من المعاهدة قال دبلوماسي بسفارة كوريا الشمالية في بكين إن بلاده مستعدة لإعادة النظر في قرارها إذا استأنفت الولايات المتحدة تزويدها بالوقود.

يذكر أن اتفاقا يعود للعام 1994 يقضي بقيام الولايات المتحدة بتزويد كوريا الشمالية بشحنات من البترول، مقابل إغلاق مفاعلاتها النووية والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة هذه المفاعلات، لكن بيونغ يانغ أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن استئناف برنامجها النووي ما أدى لتوقف شحنات الوقود. وقد تسارعت الأزمة بعد ذلك إثر إعلان كوريا الشمالية عن طرد المفتشين الدوليين وبدء تشغيل المفاعلات النووية.

المصدر : وكالات