اعتقلت السلطات الفلبينية ثلاثة قراصنة كمبيوتر قاموا بجمع 1.9 مليون دولار من عمليات احتيال على أنظمة شركة الهواتف الفلبينية.

وقالت السلطات إن اثنين من المعتقلين شقيقان يحملان الجنسية الأردنية بينما الثالث فلبيني. وفي حال إدانتهم فإن المتهمين الثلاثة سيقضون عقوبة بالسجن تصل إلى 6 سنوات ودفع غرامة مالية قيمتها 1923 دولارا أميركيا لكل منهم.

وكان القراصنة الثلاثة يقومون بسرقة مكالمات الهاتف بنصف قيمتها الأساسية من خلال التسلل بصورة غير قانونية عبر شبكة الإنترنت إلى أنظمة الكمبيوتر في شركة الهواتف. وضبطت السلطات المتهمين الثلاثة بعد أن قامت شركة هواتف المكالمات الدولية الفلبينية بطلب المساعدة لوقف عمليات الاحتيال والسرقة.

وجاء الاعتقال وفق قانون التجارة الإلكترونية الذي أطلقته مانيلا إثر المشكلة القانونية التي تسبب بها فيروس "الحب" الشهير عام 2000. ولم يكن لدى السلطات الفلبينية قبل ذلك الوقت تشريعات خاصة بجرائم الكمبيوتر يمكنها من اعتقال المتهمين.

وكان فيروس "الحب" الذي أطلقه عبر البريد الإلكتروني هاو فلبيني قد تسبب في تعطيل أنظمة الحاسوب في العديد من دول العالم بما فيها أنظمة البنتاغون الأميركي والبرلمان البريطاني. وبلغ حجم الخسائر الناجمة عن انتشار فيروس "الحب" الإلكتروني حوالي 10 مليارات دولار.

المصدر : رويترز