رسم لزكريا موسوي أثناء محاكمته (أرشيف)

كشفت شبكة أي بي سي التلفزيونية الأميركية أن الولايات المتحدة زودت عن طريق الخطأ زكريا موسوي الفرنسي من أصل مغربي المتهم الأول في هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي، بمعلومات سرية عن تنظيم القاعدة.
ونسبت الشبكة لعدة مصادر قضائية -وبينها مصدر في وزارة العدل الأميركية- القول إن وثائق وأقراص كمبيوتر سرية سلمت سهوا إلى موسوي ضمن مواد طلبتها الحكومة لتقديمها إلى محامي الدفاع.

وأوضح المصدر أن المسؤولين الأميركيين غير واثقين من هذه المسألة تماما، مشيرا إلى عدم وجود أي دليل يثبت أن موسوي اطلع على هذه الوثائق السرية التي تتضمن معلومات عن تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وأكد أن ضباطا أميركيين قاموا فور اكتشاف الخطأ بتفتيش زنزانة موسوي في مدينة الإسكندرية في سجن ولاية فرجينيا ثلاث مرات على الأقل بإذن من القاضي الذي يتولى النظر في القضية. ولم تذكر شبكة أي بي سي ما إذا كان هؤلاء الضباط قد عثروا على الوثائق المعنية أم لا.

يشار إلى أن القضاء الأميركي يتهم موسوي (33 عاما) بالتورط في هجمات 11 سبتمبر/أيلول التي أسفرت عن مقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص. ويواجه موسوي إذا أدين حكم الإعدام ومن المقرر أن تستأنف محاكمته في يناير/كانون الثاني القادم.

المصدر : الفرنسية