جرحى حادث تحطم المروحية الروسية بالشيشان يتلقون العلاج في أحد المستشفيات (أرشيف)
اتخذ وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف سلسلة من الإجراءات العقابية القاسية بحق ثلاثة من كبار الضباط بالجيش, إثر انتهاء التحقيق في حادث سقوط مروحية عسكرية روسية على يد المقاتلين الشيشان الشهر الماضي مما أدى لمقتل 118 عسكريا.

وقال إيفانوف في تصريحات بثها التلفزيون الروسي اليوم إن لجنة التحقيق التي شكلتها وزارة الدفاع أنجزت عملها أمس الجمعة، مضيفا أنه اتخذ سلسلة من الإجراءات العقابية ضد عدد من المسؤولين العسكريين بناء على التوصيات التي قدمتها هذه اللجنة.

ونسبت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء للوزير إيفانوف قوله إن مدير جناح الطيران في الجيش الجنرال فيتالي بافلوف -الذي أوقف عن العمل بعد الحادث- استقال من منصبه. وذكرت الوكالة أن إيفانوف وجه كذلك توبيخا رسميا إلى نائب وزير الدفاع الجنرال نيكولاي كورميلتسيف وقائد منطقة القوقاز الشمالية الجنرال غينادي تروشيف لسوء أدائهما.

وتقاتل القوات الروسية المقاتلين الشيشان منذ عام 1999, وتشتد حدة الاشتباكات مع حلول فصل الصيف, حيث تصبح الغابات أكثر كثافة ويسهل نصب الأكمنة. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي دفع بالقوات الروسية إلى الشيشان في أكتوبر/تشرين الأول عام 1999 أمر بالقضاء على المقاتلين وإجراء تحقيق دقيق لمعرفة أسباب الحادث.

المصدر : رويترز