جانب من مسيرة حاشدة نظمها مسلمو بريطانيا في لندن تضامناً مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة في مايو/ أيار الماضي (أرشيف)

تعتزم الجالية العربية والمسلمة في بريطانيا حشد ما تقول إنه سيكون أكبر مسيرة ضد إسرائيل في 28 سبتمبر/ أيلول القادم لإحياء ذكرى انتفاضة الأقصى في فلسطين.

وتقول الرابطة الإسلامية في بريطانيا إنها شرعت في دعوة البريطانيين عبر الإنترنت للمشاركة في المسيرة التي ستحمل شعار "الحرية لفلسطين- لا تضربوا العراق"، وذلك بالتعاون مع ناشطين بريطانيين معادين للحرب على العراق.

محمد صوالحة

وقال محمد صوالحة رئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا إن الهدف من المسيرة هو الدعوة إلى وقف الاعتداءات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من جانب إسرائيل في الأراضي العربية المحتلة، وكذلك التعبئة ضد هجوم محتمل على العراق.

وأضاف صوالحة أن حجم المشاركين المتوقع في المسيرة "سيبعث برسالة واضحة إلى الحكومة البريطانية" حول موقف الشارع البريطاني الحقيقي. واتهم صوالحة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بأنه ذهب بعيدا في ربط نفسه بموقف أميركا التي "تريد خلق وضع أكثر مأساوية في العراق وفي غض الطرف عن محنة الشعب الفلسطيني".

من ناحية أخرى احتج مئات الأسكتلنديين على مباراة في كرة القدم جمعت أمس فريقا إسرائيليا وآخر أسكتلنديا في مدينة غلاسكو شمالي بريطانيا. وعلى الرغم من الحضور الكبير والمكثف من جانب الشرطة الأسكتلندية في الملعب وخارجه والذين حاولوا منع مئات المؤيدين الأسكتلنديين لحقوق الفلسطينيين من حضور المباراة وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية، فإن عددا كبيرا منهم تمكن من التسلل إلى مدرجات الملعب وأطلقوا بالونات تحمل العلم الفلسطيني خلال المباراة.

وكان الاتحاد الأسكتلندي لكرة القدم قد رفض دعوات من منظمات بريطانية معادية للصهيونية وإسرائيل بإلغاء المباراة واتهمت الاتحاد بأنه "رضي أن يكون شريكا للاحتلال الإسرائيلي في جرائمه ضد المدنيين الفلسطينيين".

المصدر : الجزيرة