مقتل 11 أفغانيا بينهم قائد منشق قرب غرديز
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ

مقتل 11 أفغانيا بينهم قائد منشق قرب غرديز

آلية من قوات موالية لحكومة كابل التي سيطرت على خوست بعد مواجهات مع قوات بادشاه خان (أرشيف)
أكدت القوات الموالية للحكومة الأفغانية فرض سيطرتها صباح اليوم على قاعدة رئيسية تابعة لأحد قادة الفصائل الأفغانية -الذي انشق في وقت سابق عن سلطة كابل- شرقي البلاد بعد معارك ضارية استمرت 24 ساعة أسفرت عن سقوط 11 قتيلا بينهم القائد الميداني المسؤول عن القاعدة العسكرية رعد محمد، وأسر عدد من مقاتليه.

وقال ضياء الدين -أحد القادة الميدانيين البارزين- إن القوات الحكومية مدعومة بالمدفعية الثقيلة والصواريخ وقذائف الهاون استولت على القاعدة التي تسيطر عليها قوات تابعة للزعيم البشتوني بادشاه خان زدران والواقعة في منطقة سيد كرم على مسافة 20 كيلومترا شمالي شرقي غرديز عاصمة ولاية بكتيا.

وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان إن ما لا يقل عن 20 مقاتلا من الطرفين قتلوا في الاشتباكات. ونقلت الوكالة عن شهود عيان تأكيدهم استيلاء قوات الحكومة على القاعدة لكنهم أشاروا إلى أن القتال مستمر على مسافة خمسة كيلومترات من المنطقة.

وكان زدران استخدم في فبراير/شباط قاعدته في سيد كرم لإمطار غرديز بالصواريخ مما أسفر عن سقوط أكثر من 30 قتيلا ردا على عزل مجلس القبائل له من منصب حاكم الولاية.

وقد تحرك زدران بعد ذلك للسيطرة على مدينة خوست الشرقية لكنه اضطر للخروج منها أوائل هذا الشهر. ويبدو أن هناك جهدا منسقا لتحييد زدران الذي انشق علنا على سلطة الرئيس حامد كرزاي. ولم يتسن على الفور الاتصال بزدران أو أحد قادته للتعليق. ويعتقد أنه موجود الآن في منطقة بين غرديز وخوست.

المصدر : وكالات