أفراد من الشرطة في جاكرتا في مهمة إلى آتشه (أرشيف)
هاجم قرابة مائتي جندي إندونيسي غاضبين لاعتقال أحد رفاقهم مركزا للشرطة قرب مدينة ميدان عاصمة جزيرة سومطرة، مما خلف أربعة قتلى وعشرات الجرحى.

ووقعت الاشتباكات الليلة الماضية واستمرت خمس ساعات حتى صباح اليوم الاثنين، وقال إمرين كريم المتحدث باسم الشرطة إن الجنود غضبوا لاعتقال أحد زملائهم للاشتباه في بيعه مخدرات، وقد هاجموا المركز مطالبين بإطلاق سراح زميلهم.

وأضاف أن الموقف خارج عن نطاق السيطرة، وأوضح أن الجنود استخدموا البنادق والقنابل وحرقوا المجمع الأمني، وأشار إلى أن 60 معتقلا في سجن المركز هربوا جراء القتال.

من جانبه أكد متحدث باسم الجيش وقوع الاشتباك وتعهد بفتح تحقيق في الموضوع وفصل ومعاقبة المتورطين في الهجوم.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها مثل هذه الاشتباكات بين الجيش والشرطة منذ تنحية الرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو عن الحكم عام 1998، إلا أنها المرة الأولى التي تسفر عن وقوع مثل هذه الخسائر في الأرواح.

المصدر : وكالات