قوات جورجية تنتشر في ممر بانكيسي لإخراج المقاتلين الشيشان الأسبوع الماضي

أكد الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزة ثقته في أن بلاده تسيطر الآن بصورة كاملة على ممر بانكيسي الذي يستخدمه المقاتلون الشيشان قاعدة لهم لشن هجمات على روسيا المجاورة، الأمر الذي يسبب توترا في العلاقات الروسية الجورجية.

وقال شيفرنادزة في كلمته الأسبوعية عبر الإذاعة أمس الاثنين "في الوقت الحالي الوضع في وادي بانكيسي تحت السيطرة التامة". وأوضح أن بضع عشرات من المقاتلين الشيشان ربما لا يزالون في الوادي بعضهم ينحدرون من أصل عربي. وأضاف متحدث أمني أن قوات وزارة الداخلية الجورجية تجمع الآن معلومات عن المقاتلين المرابطين في وادي بانكيسي.

وأعلنت القوات الجورجية أنها اعتقلت ثلاثة أشخاص أثناء العمليات في بانكيسي منهم رجل من أصل عربي يقول مسؤولون أمنيون إن له صلة بتنظيمات إرهابية دولية.

وكانت وزارة الداخلية في جورجيا قد أرسلت نحو ألف من قواتها "لطرد" مئات من المقاتلين الشيشان من الوادي النائي المتاخم لروسيا. وقال وزير الداخلية إن هذه العملية قد تكون صعبة وتزهق فيها أرواح. وأكد متحدث باسم وزارة الأمن أنه إذا لاقت القوات مقاومة مسلحة من الثوار "فسوف تدمرهم".

المصدر : رويترز