مصرع العقل المدبر لهجوم على كنيسة في باكستان
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ

مصرع العقل المدبر لهجوم على كنيسة في باكستان

جثث المسيحيين الذين تعرضوا للهجوم على كنيسة بهاولبور (أرشيف)
أعلن مسؤول بالشرطة الباكستانية عن مقتل مسلحين اثنين أحدهما العقل المدبر لهجوم على كنيسة قبل نحو عام, في اشتباك وقع مع قوات الأمن الليلة الماضية جنوب العاصمة إسلام آباد.

وأضاف مسؤول الشرطة أن كلا من ظفار إقبال وعرفان أحمد اللذين ينتميان إلى تنظيم "لشكر جنغوي" لقيا مصرعهما أثناء اشتباك مع قوات الأمن بمدينة شينيوت بولاية البنجاب على بعد 220 كلم جنوبي العاصمة الباكستانية.

وأوضح المسؤول الباكستاني أن "إقبال الذي يعد العقل المدبر للهجوم على كنيسة في مدينة بهاولبور بإقليم البنجاب قد قتل", عندما هاجمت الشرطة مخبأ بعد تلقيها معلومات تفيد بوجود المشتبه بهم في شينيوت.

وكانت الشرطة قد قتلت ثلاثة آخرين من تنظيم لشكر جنغوي يشتبه بتورطهم في الهجوم على الكنيسة في شهر يوليو/تموز الماضي. ووقع الهجوم على الكنيسة في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2001 وأسفر عن مصرع 16 مسيحيا وشرطي.

مشاجرات أثناء جنازة
من ناحية أخرى وقعت مواجهات اليوم بين الشرطة الباكستانية وآلاف المتظاهرين الذين انضموا إلى المعزين المشاركين في جنازات باكستانيين مسيحيين قتلهم مسلحون في مدينة كراتشي جنوبي البلاد.

أقارب أحد ضحايا منظمة مسيحية سقطوا في هجوم مسلح بكراتشي يبكونه (أرشيف)

وسار المشيعون وراء نعوش لثلاثة من سبعة قتلى من كنيسة القديس باتريك إلى مقابر المسيحيين القريبة منها في كراتشي. وتحولت المظاهرة السلمية إلى إلقاء الحجارة وأعمال تخريب مما اضطر الشرطة لاستعمال قنابل الغاز.

واعتقلت الشرطة 12 من المشيعين, في حين قال شهود عيان إن 18 سيارة دمرت ورشق البعض الشرطة بالحجارة قبل أن تتمكن من السيطرة على الوضع.

وكان سبعة أشخاص قد لقوا مصرعهم وجرح آخر يوم الأربعاء الماضي في هجوم استهدف مكتب منظمة مسيحية جنوب مدينة كراتشي الباكستانية.

من جهة أخرى انفجرت قنبلة خارج كنيسة بمدينة كوهلو جنوب غرب باكستان مما أسفر عن خسائر مادية طفيفة دون إصابات. وقال شهود إن بعض الكاثوليك كانوا داخل الكنيسة لحظة وقوع الهجوم.

المصدر : وكالات