ثمانية قتلى في تصاعد للعنف بكشمير
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ

ثمانية قتلى في تصاعد للعنف بكشمير

قوات الأمن الهندية تدهم منزلا في سرينغار
بحثا عن مقاتلين كشميريين (أرشيف)
قالت الشرطة الهندية إن مقاتلين كشميريين -فيما يبدو- ألقوا قنبلة على محطة للحافلات في الجزء الهندي من كشمير، مما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة 17 آخرين قبل يومين من الجولة الثالثة والأخيرة من انتخابات الإقليم.

وقال بيان للشرطة إن الهجوم وقع في بلدة ترال جنوب جامو وكشمير، وهي واحدة من المناطق التي تجرى فيها يوم الثلاثاء المقبل الجولة الثالثة من الانتخابات التي تنتهي يوم الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وقالت الشرطة إن الكشميريين أطلقوا النار أيضا على ناشط ينتمي لحزب المؤتمر الهندي الحاكم في الإقليم فأردوه قتيلا، وذلك في ساعة متأخرة من مساء أمس في غندربال شرقي سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الهندي من كشمير.

كما أعلنت القوات الهندية أنها قتلت ثلاثة مسلحين كشميريين في قريتين بمنطقة بارامولا شمال غربي كشمير. وأضافت المصادر الهندية أن مدنيين قتلا أثناء تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن والمسلحين في قرية كالالا بمنطقة راجوري جنوبي كشمير، في حين توفي مدني ثالث متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم بقنبلة يدوية أمس في ضاحية أنانتانغ جنوبي كشمير.

وسقط أكثر من 570 قتيلا بينهم وزير في حكومة جامو وكشمير منذ الإعلان عن إجراء الانتخابات يوم الثاني من أغسطس/ آب الماضي. وتعول الهند على الانتخابات لتعزيز شرعية حكمها في الإقليم والحد من الدعم الذي يلقاه المقاتلون.

وتعهدت الجماعات الكشميرية بقتل أي شخص يشارك في الانتخابات قائلة إنها ليست بديلا عن الاستفتاء الذي دعت الأمم المتحدة إلى إجرائه لتحديد ما إذا كانت المنطقة ستنضم إلى الهند أم إلى باكستان.

المصدر : رويترز