فرنسا ترفض استخدام القوة لحل أزمة العراق
آخر تحديث: 2002/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/21 هـ

فرنسا ترفض استخدام القوة لحل أزمة العراق

دومينيك دو فيليبان
كرر وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيليبان معارضة بلاده الشديدة لأي عمل عسكري أميركي منفرد على العراق، وأكد رفض باريس الموافقة على جعل قلب أنظمة الحكم هدفا لما يحمله من مخاطر على الاستقرار الدولي.

وتساءل دو فيليبان في مقابلة نشرتها صحيفة "ذي هندو" الهندية الناطقة بالإنجليزية اليوم "من سيحدد النظام الجيد من النظام السيئ؟"، وقال "إن هذا الأمر سيكون مصدر زعزعة للاستقرار, ويمكن أن تكون دول أخرى أهدافا بعد العراق"، مضيفا "قد لا نعرف أين نتوقف" في عملية من هذا النوع.

وكرر الوزير الفرنسي التشديد على أن المشاورات الجارية حاليا يجب أن يكون هدفها محصورا بالعمل على عودة المفتشين الدوليين إلى العراق ودفع بغداد إلى التقيد بالتزاماتها في مجال نزع السلاح. ورأى أن على الأمم المتحدة أن تبقى في قلب هذه العملية دون استبعاد كامل لإمكانية التوصل إلى قرار جديد يصدر عن مجلس الأمن بخصوص ترتيبات عملية لعودة المفتشين مع أن ذلك لا يعتبر ضرورة قصوى.

وأوضح دو فيليبان أنه إذا كان لابد من مناقشة نص جديد في مجلس الأمن يجب ألا يتضمن إشارة إلى استخدام القوة لأن هذا الموضوع سيقسم المجتمع الدولي في حين أن المطلوب هو التوافق.

وأضاف الوزير الفرنسي أيضا أنه في أي حال من الأحوال فإن أي عمل يصبح من الضروري القيام به يجب أن يكون تحت مسؤولية الأمم المتحدة وليس الولايات المتحدة وحدها, مشيرا إلى أن باريس ونيودلهي تتقاسمان وجهات النظر نفسها. وبخصوص التوترات بين الهند وباكستان دعا دو فيليبان إلى مواصلة الحوار بين البلدين.

المصدر : الفرنسية