البيت الأبيض يتهم داشل بإساءة فهم تصريحات بوش
آخر تحديث: 2002/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/20 هـ

البيت الأبيض يتهم داشل بإساءة فهم تصريحات بوش

جورج بوش
أكد البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس جورج بوش لم يستهدف الإساءة للمعارضة الديمقراطية في خطاب له بشأن ضرب العراق، واتهم زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل بإساءة استعمال تصريحات الرئيس الجمهوري.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر "إنه استشهاد غير موفق بالتصريحات، ولم يلمح الرئيس أبدا في خطابه إلى مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديمقراطيون".

وكان داشل قد طالب الرئيس بوش بالاعتذار عما قاله من أن المعارضة الديمقراطية لا تكترث بأمن الولايات المتحدة.

وتلا فليشر تصريحات بوش في الخطاب الذي ألقاه في المجلس بالنص "طلبت من الكونغرس أن يمنحني المرونة الضرورية لأكون قادرا على مواجهة التهديدات الحقيقية في القرن الحادي والعشرين, ولأكون قادرا على تعيين الأشخاص المناسبين في المناصب المناسبة وفي الوقت المناسب حتى نتمكن من أن نقول لأميركا إننا نقوم بكل ما في وسعنا. وقد استجاب مجلس النواب لكن مجلس الشيوخ مهتم بالمصالح الخاصة أكثر من اهتمامه بأمن الشعب الأميركي".

وتأتي هذه الانتقادات في الوقت الذي يجري فيه زعماء الكونغرس مشاورات مع إدارة بوش لتفويض الرئيس باستخدام القوة وشن هجوم على العراق، ويشعر كثير من الديمقراطيين بعدم الارتياح لسياسة بوش إزاء العراق.

ويقول الديمقراطيون الساعون لتوجيه الاهتمام إلى معاناة الاقتصاد الأميركي، إن الجمهوريين يسيسون قضايا الأمن القومي لمصلحة الحزب السياسية.

وتتضارب آراء النواب الديمقراطيين والجمهوريين بشأن مشروع إنشاء وزارة كبيرة للأمن الداخلي وخصوصا وضع الموظفين في هذه الوزارة التي ستوظف حوالي 170 ألف شخص بميزانية تصل إلى 38 مليار دولار. وتعارض إدارة الرئيس بوش أي حد من صلاحيات الوزارة المقترحة.

المصدر : الفرنسية