قبرص: العراق ليس خطرا ولا داعي للمبالغات
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ

قبرص: العراق ليس خطرا ولا داعي للمبالغات

ياناكيس كاسوليديس
قللت قبرص من أهمية المعلومات الواردة في الملف الذي نشره أمس رئيس الحكومة البريطانية توني بلير بشأن برنامج التسلح العراقي وقال فيه إن بغداد يمكن أن تطلق صواريخ على القواعد البريطانية في الجزيرة.

وقال وزير الخارجية القبرصي ياناكيس كاسوليديس للصحافيين إن العراق كان قادرا على ضرب القواعد البريطانية في قبرص خلال حرب الخليج عام 1991، لكنه لم يفعل.

وأضاف الوزير القبرصي بعد لقاء مع المفوض البريطاني الأعلى لين باركر الذي جاء لتسليمه نسخة من الملف "يجب وضع الأمور في إطارها الصحيح وعدم التسبب بإثارة مخاوف إضافية"، مشيرا إلى أن بلاده ترغب في تطبيق قرارات الأمم المتحدة وتجنب الحرب.

من جهته قال باركر إن التقرير البريطاني يظهر أن "كل منطقة شرق المتوسط كانت في مرمى الصواريخ العراقية التي يملكها النظام العراقي ويسعى إلى تطويرها".

وجاء في الملف البريطاني أن العراق يملك نماذج متطورة من صواريخ سكود البالستية قادرة على الوصول إلى قبرص وشرق تركيا وطهران وإسرائيل. كما أشار إلى أن العراق قد يمتلك أسلحة نووية خلال عام أو عامين إذا حصل على المكونات الأساسية من الخارج وأن لديه إمكانية لإطلاق رأس كيماوي أو بيولوجي خلال 45 دقيقة من إصدار الأمر.

يشار إلى أن بريطانيا, القوة المستعمرة السابقة للجزيرة, احتفظت بقاعدتين عسكريتين في جنوب قبرص بعد استقلال الجزيرة عام 1960 حيث ينشر حوالي 3200 جندي.

المصدر : الفرنسية